خبير: أضرار الفيروس التاجي يعوضها انتعاش الاقتصاد العالمي في النصف الثاني من العام

© Sputnik . Alexei Danichev / الانتقال إلى بنك الصورالصين، السياحة، السياح، سياح في سان بطرسبورغ - فيروس كورونا، 23 يناير 2020
الصين، السياحة، السياح، سياح في سان بطرسبورغ - فيروس كورونا، 23 يناير 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
رأى كبير الاقتصاديين في شركة "رينيسانس كابيتال" للاستثمار، تشارلز روبرتسون، اليوم الأربعاء، أن العواقب السلبية لفيروس كورونا الجديد، الذي تفشى في الصين، لن يؤثر كثيراً على الاقتصاد العالمي وأن التأثير سيظهر في النصف الأول من العام، ليبدأ الاقتصاد بالانتعاش في النصف الثاني.

انتشار الفيروس الجديد كورونا، الصين، يناير 2020 - سبوتنيك عربي
الصين تستعين بـ"روبوتات" لتقديم الطعام لمصابي "كورونا"... فيديو
لندن - سبوتنيك. وقال روبرتسون لوكالة "سبوتنيك"، إن "أدنى قدر من الضرر في النصف الأول من العام سيتم تعويضه عبر انتعاش الاقتصادات في النصف الثاني منه".

وفقا له، في ظل تفشي فيروس كورونا، قد تقدم الصين على عدد من التدابير لتحفيز اقتصادها، ما سيفتح فرصًا جديدة للمستثمرين في أسواق السلع.

وأوضح الخبير أنه "من المحتمل أن يكون فيروس كورونا فرصة عظيمة للمستثمرين في مجال السلع الأساسية، مثل النفط والغاز والمعادن، لأنه من المرجح أن تقدم الصين حزمة تحفيز كبيرة في الأشهر المقبلة. هذه أخبار جيدة للاقتصاد العالمي في النصف الثاني من عام 2020."

وكانت سلطات الصين قد أبلغت في 31 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، منظمة الصحة العالمية عن اندلاع الالتهاب الرئوي غير المعروف في مدينة ووهان، الواقعة في الجزء الأوسط من البلاد. وأثبت الخبراء أن العامل المسبب للمرض كان نوعًا جديدًا من فيروس كورونا – "إن سي أو في- 2019". وارتفع عدد الوفيات الناجمة عن تفشي الفيروس إلى 132، اليوم الأربعاء، في حين بلغ إجمالي عدد المصابين– 5974 شخصاً.

وجرى الإعلان عن رصد حالات خارج حدود الصين، في هونغ كونغ، ماكاوـ تايوان، كوريا الجنوبية، تايلاند، اليابان، الولايات المتحدة الأمريكية، كندا، فيتنام، سنغافورة، نيبال، فرنسا، أستراليا، ماليزيا وألمانيا.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала