الجامعة العربية تتمسك بمبادرة 2002 وتحذر إسرائيل من تنفيذ صفقة القرن

© REUTERS / MOHAMED ABD EL GHANYاجتماع لوزراء خارجية جامعة الدول العربية بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن خطته للسلام في الشرق الأوسط "صفقة القرن"
اجتماع لوزراء خارجية جامعة الدول العربية بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن خطته للسلام في الشرق الأوسط صفقة القرن - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكد وزراء الخارجية العرب في اجتماعهم الطارئ بالجامعة العربية اليوم السبت، بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس، التمسك بمبادرة السلام العربية الموقعة في 2002، وحذروا إسرائيل من تنفيذ بنود "خطة السلام" الأميركية.

السيسي يستقبل محمود عباس في القاهرة - سبوتنيك عربي
السيسي لعباس: موقفنا ثابت تجاه القضية الفلسطينية وإقامة دولة مستقلة ذات سيادة
القاهرة - سبوتنيك. وجاء في البيان الختامي لاجتماع وزراء الخارجية العرب الطارئ "التأكيد على أن مبادرة السلام العربية وكما أقرت بنصوصها عام 2002، هي الحد الأدنى المقبول عربيًا لتحقيق السلام، من خلال إنهاء الاحتلال الإسرائيلي لكامل الأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة عام 1967، وإقامة دولة فلسطين المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس الشرقية، وإيجاد حل عادل ومتفق عليه لقضية اللاجئين الفلسطينيين وفق قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 194 لعام 1948".

وحذر من "قيام إسرائيل والقوة القائمة بالاحتلال بتنفيذ بنود الصفقة بالقوة متجاهلة قرارات الشرعية الدولية، وتحميل الولايات المتحدة وإسرائيل المسؤولية الكاملة عن تداعيات هذه السياسة ودعوة المجتمع الدولي إلى التصدي لأي إجراءات تقوم بها حكومة الاحتلال على أرض الواقع".

وأكد البيان على "التمسك بالسلام كخيار استراتيجي لحل الصراع، وعلى ضرورة أن يكون أساس عملية السلام هو حل الدولتين وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية والمرجعيات الدولية المعتمدة".

وأكد "على الدعم الكامل لنضال الشعب الفلسطيني وقيادته الوطنية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين في مواجهة هذه الصفقة وأي صفقة تقوض حقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف وتهدف لفرض وقائع مخالفة للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала