"أوبك+" تدرس خفض إنتاج النفط 500 ألف برميل إضافية

تابعنا عبرTelegram
قال مصدران في "أوبك" ومصدر مطلع في القطاع، اليوم الاثنين، إن "أوبك +" تدرس خفض إنتاجها النفطي 500 ألف برميل يوميا إضافية بسبب أثر الفيروس التاجي على الطلب.

ألكسندر نوفاك وزير الطاقة الروسي - سبوتنيك عربي
نوفاك يؤكد قدرة "أوبك+" على تخطي العواقب في سوق النفط الناتجة عن فيروس كورونا
وقال أحد مصدري "أوبك" إن منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاءها مثل روسيا، في إطار ما يعرف باسم "أوبك+"، يدرسون عقد اجتماع وزاري في 14 و15 فبراير/ شباط، أي قبل الموعد المقرر للاجتماع في مارس/ آذار، وفقا لـ "رويترز".

ويقول محللون ومتعاملون إن انتشار الفيروس التاجي بالصين قد يقلص الطلب على النفط بأكثر من 250 ألف برميل يوميا في الربع الأول من العام الجاري ويضغط على أسعار النفط المبتلاة أصلا بزيادة المعروض.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية إن إيران عضو أوبك قالت، في وقت سابق اليوم، إن انتشار الفيروس أضر بالطلب على النفط ودعت إلى بذل الجهد لتحقيق استقرار الأسعار.

وقالت روسيا، يوم الجمعة الماضي، إنها مستعدة لتقديم موعد اجتماعات "أوبك+"إلى فبراير/ شباط.

وقالت مصادر أخرى في "أوبك+" إن لجنة من أوبك وخارجها يُطلق عليها اللجنة الفنية المشتركة حددت الرابع والخامس من فبراير/ شباط لعقد اجتماع في فيينا لتقييم أثر الفيروس على الطلب.

وقالت المصادر إن من المرجح أن تخرج اللجنة بتوصية فيما يتعلق بأي خطوة جديدة لدعم السوق.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала