إيهود باراك: حسني مبارك كان قائدا مدهشا لكن الاقتصاد في عهده كان فاسدا للغاية

تابعنا عبرTelegram
أشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق، إيهود باراك، بالرئيس المصري الراحل حسني مبارك، واصفًا إياه بالقائد "المدهش والمتوازن" والذي حافظ على السلام وسعى لاستقرار بلاده.

وقال باراك في مقابلة مع تلفزيون "سي إن إن: "لقد كان قائدا مدهشا ومتوازنا. لقد خلق قوة جوية تتطلب الاهتمام بالتفاصيل والتركيز والسيطرة".

متظاهر مناهض للحكومة يشوه صورة الرئيس المصري حسني مبارك في الإسكندرية في 25 يناير 2011 - سبوتنيك عربي
حسني مبارك أمام محكمة التاريخ... 5 شهود على عصره يتحدثون لـ"سبوتنيك"

وأضافه أن مبارك انتقد إسرائيل من وقت لآخر وسحب سفير بلاده في مرات عديدة، لكنه لم يتردد أبدا فيما يتعلق بعملية السلام، حتى عندما توجهات الدبابات الإسرائيلية إلى عاصمة عربية هي بيروت، شعر بالالتزام بسبب تفهمه.

وتابع: "لقد أبدى احترامه للقدرات العسكرية الإسرائيلية، لكن تركيزه داخليا كان إطعام 60 و70 ومن ثم 80 مليون مصري تحت ظروف مستحيلة واقتصاد رجعي جدا وفاسد ومعقد للغاية".

وأردف أن مبارك كان يركز بشدة على الحفاظ على الاستقرار داخل مصر، والذي كان قوة للحفاظ على الدور القيادي لمصر في العالم العربي.

وحكم مبارك مصر 30 عاما قبل أن يتنحى عن منصبه إثر احتجاجات شعبية عام 2011. وأمضى بضع سنين بعد ذلك في السجن، وفي مستشفيات عسكرية، قبل إطلاق سراحه عام 2017.

وتوفي الرئيس المصري الأسبق في غرفة العناية المركزة، بعد أسابيع على خضوعه لعملية جراحية. ونعت الرئاسة المصرية والقوات المسلحة مبارك باعتباره أحد أبطال حرب أكتوبر عام 1973، التي كان خلالها قائدا للقوات الجوية. وأعلنت الحداد العام 3 أيام.

وشيعت مصر، اليوم الأربعاء، في جنازة عسكرية بالقاهرة، جثمان الرئيس المصري الأسبق، الذي توفي أمس الثلاثاء عن عمر ناهز الـ92 عاما.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала