بعد وقف تأشيرات المصريين بسبب كورونا... مصر ترد على الكويت

© REUTERS / STEPHANIE MCGEHEEامرأة ترتدي كمامة طبية في الكويت، بعد اندلاع فيروس كورونا المستجد، 25 فبراير/ شباط 2020
امرأة ترتدي كمامة طبية في الكويت، بعد اندلاع فيروس كورونا المستجد، 25 فبراير/ شباط 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
علقت وزارة القوى العاملة المصرية، على ما نشرته وسائل إعلام كويتية حول إعلان وزارة الداخلية الكويتية، وقف إصدار جميع أنواع التأشيرات للمصريين "حتى إشعار آخر"، ضمن الخطط الاحترازية لمواجهة فيروس "كورونا المستجد".
وقال المتحدث الرسمي والمستشار الإعلامي للوزارة هيثم سعدالدين، إن "الوزارة تحترم قرار السلطات الكويتية".

وأوضح سعد الدين أن "هذا شأن داخلي ولا علاقة لمصر بالقرار، كون ذلك يأتي في إطار الصالح العام للبلاد هناك حفاظا على المواطنين والقادمين إليها".

رجل يضع كمامة طبية كإجراء وقائي من فيروس كورونا المستجد، 25 فبراير/ شباط 2020 - سبوتنيك عربي
أول تعليق للصحة العالمية على "مخاوف كويتية" من تعتيم على تفشي كورونا في مصر
وأشار المسؤول المصري إلى أن "الحاجزين لتأشيرات الدخول إلى الكويت، سيتم منعهم من الدخول لحين العدول عن القرار".

كما أكد أن "وزارة القوى العاملة، ستبحث أي شكاوى تأتي من المواطنين المصريين الحاجزين للتأشيرات أو الحاصلين عليها، وسنعمل على حلها".

وتابع "لأننا لسنا في إجازة صيفية، وأن أي شكاوى تأتي للوزارة سيتم بحثها فورًا والعمل على حلها". بحسب موقع "مصراوي">

وأفادت صحيفة "القبس" الكويتية، اليوم الأحد، بأن وزارة الداخلية الكويتية أوقفت إصدار جميع أنواع التأشيرات للمصريين "حتى إشعار آخر"، ضمن الخطط الاحترازية لمواجهة فيروس "كورونا المستجد".

ونقلت الصحيفة عن مصادر أمنية كويتية وصفتها بالمُطلعة قولها: "من لديهم إقامات داخل البلاد (الكويت) من المصريين غير مشمولين بالقرار، ومن حقهم العودة إلى البلاد".

وأشارت إلى أن القرار يشمل وقف إصدار الزيارات بأنواعها سواء كانت عائلية أو سياحية أو تجارية أو حكومية، ووقف سمات الالتحاق بعائل، إضافة إلى وقف "تأشيرات العمل".

وأوضحت المصادر أن "عدد الدول المشمولة بالقرار ارتفع إلى 8 دول، وهي مصر وإيران والعراق والصين وهونغ كونغ وكوريا وتايلاند وإيطاليا".

وارتفاع إجمالي الإصابات بفيروس كورونا الجديد في الكويت إلى 46 حالة، غالبيتهم العُظمى لأشخاص عائدين من إيران.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала