الجيش المصري يعلن تنفيذ حكم الإعدام بحق هشام عشماوي

تابعنا عبرTelegram
أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية تنفيذ حكم الإعدام، صباح اليوم، بحق الإرهابي هشام عشماوي.

وقضت المحكمة العسكرية المصرية للجنايات، الأربعاء 27 نوفمبر/ تشرين الُاني، بالإعدام شنقا للإرهابي هشام العشماوي، بعد اتهامه في القضية المعروفة باسم "الفرافرة".

ونشر الجيش المصري مقطع فيديو لاعترافات عشماوي، الذي حكم عليه بالإعدام شنقا.

وكان القضاء المصري أصدر، الاثنين الماضي، حكما جديدا على عشماوي و36 آخرين من تنظيم "أنصار بيت المقدس" الإرهابي، وذلك بعد إدانتهم بارتكاب أعمال إرهابية.

كما أصدر القضاء المصري، في وقت سابق، حكمين نهائيين بتأييد حكمي محكمة الجنايات بإعدام هشام عشماوي لإدانته في قضيتي "الفرافرة" و"أنصار بيت المقدس الثالثة".
وأعيد هشام عشماوي إلى مصر بعدما اعتقلته قوات الجيش الوطني الليبي في 8 أكتوبر/ تشرين الأول العام الماضي في درنة شرقي ليبيا. وعمل عشماوي ضابطا في الجيش المصري قبل طرده في عام 2012 بسبب آرائه المتشددة، ثم انضم إلى جماعة "أنصار بيت المقدس" في سيناء، إلا أنه انشق عنها وأعلن مبايعته تنظيم داعش الإرهابي في نوفمبر/ تشرين الثاني 2014.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала