الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي: زيارة معسكر "الهولوكوست" مبادرة عن قناعة لتوصيل رسالة

© Photo / BARTOSZ SIEDLIKمحمد العيسى أمين عام رابطة العالم الإسلامي
محمد العيسى أمين عام رابطة العالم الإسلامي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
علق محمد عبد الكريم العيسى، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، على زيارته لمعسكر الهولوكوست "أوشفيتز"، في شهر يناير/كانون الثاني الماضي. 

وقال العيسى لوكالة "فرانس 24"، مساء أمس الأربعاء، إن زيارتي تلك هي مبادرة عن قناعة لإعطاء رسالة إلى الجميع بأن الإسلام لا تزدوج معاييره في مواجهة أي أسلوب من أساليب الظلم.

وأوضح محمد العيسى أن ما حدث في معسكر الهولوكوست "أوشفيتز" هي إبادة جماعية هزت العالم والضمير الإنساني، وهي إبادة بكل ما تحمله الكلمة من معنى.

ونوه وزير العدل السعودي السابق، محمد العيسى، إلى أن زيارته تلك لم يكن الوحيد خلالها، وإنما اصطحب معه أكثر من 60 عالما ومفتيا من مختلف الطوائف الإسلامية، بهدف القول بأن الإسلام لا تزدوج معاييره.

وحول سؤال يتعلق بزيارة بابا الفاتيكان إلى المملكة العربية السعودية، أجاب العيسى بأن السعودية بلد إسلامي يحترم الأديان عموما، والقرار قرار سعودي، مؤكدا أن المملكة تحترم وجود الأديان وتبني علاقات جيدة مع الجميع ولكن القرار النهائي للمملكة وحدها.

ويشار إلى أن العيسى زار معسكر "أوشفيتز"، في الثالث والعشرين من يناير/كانون الثاني، بالتزامن مع إحياء إسرائيل الذكرى الـ75 للمحرقة النازية "الهولوكوست" للإبادة خلال الحرب العالمية الثانية في مؤتمر دولي حضره رؤساء وملوك وأمراء 41 دولة حول العالم.

وسبق أن علق بنيامين نتنياهو، رئيس حكومة تسيير الأعمال الإسرائيلي، على زيارة الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي لمعسكر "الهولوكوست".

فقد نشر نتنياهو تغريدة جديدة له على حسابه الرسمي على "تويتر"، رحب فيها بزيارة الدكتور محمد العيسى، وزير العدل السعودي السابق، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي رئيس مجلس هيئة علماء المسلمين، إلى معسكر "أوشفيتس" في العاصمة البولندية، وارسو.

وقال رئيس حكومة تسيير الأعمال الإسرائيلي:

هذا مؤشر آخر على التغيير الذي حدث في تعامل جهات إسلامية ودول عربية مع إسرائيل والمحرقة والشعب اليهودي.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала