مصدر: العثور على جثتي القائم بأعمال الهلال الأحمر الإماراتي ورفيقه مقتولين بعدن

© REUTERS / FAWAZ SALMANمنظر يطل على مدينة عدن، اليمن 12 أغسطس 2019
منظر يطل على مدينة عدن، اليمن 12 أغسطس 2019 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
كشف مصدر يمني جنوبي، اليوم الخميس، تفاصيل عملية العثور على جثتي القائم بأعمال الهلال الأحمر الإماراتي ورفيقه مقتولين بعدن.

وقال المصدر لـ"سبوتنيك"، إن "تنظيم القاعدة هو من يقف وراء العملية بمساعدة أحد الأحزاب اليمنية المؤدلجة".

وأشار المصدر إلى أنه "كانت هناك حملات إعلامية على مدى الأشهر السابقة تدعو لخروج الإمارات من عدن وتهديدات مباشرة للعاملين والمتعاملين مع الهلال الأحمر من الجنوبيين".

وأكد المصدر أن "عمليات الاختطاف والقتل في عدن هى أحد أساليب التنظيم الإرهابي وداعميه من أجل إثارة الفوضى في العاصمة عدن".

وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش  - سبوتنيك عربي
عقب رحيل قواتها من عدن.. الإمارات: مستمرون في دعم التحالف العربي باليمن
وفي السياق ذاته، ذكرت صحيفة "عدن الغد" اليمنية، أنه عثر على جثتي شابين بعدن أحدهما يعمل قائما بأعمال الهلال الأحمر الإماراتي سابقا بضواحي المدينة. 

ونقلت الصحيفة عن مصادر طبية وأخرى على صلة بذوي الشابين، قولهما إن "كلا من أحمد اليوسفي ومحمد طارق عثر عليهما مقتولين ونقلت الجثث إلى مستشفى الصداقة بعدن".

وبحسب الصحيفة يعمل اليوسفي قائما بأعمال الهلال الأحمر الإماراتي قبل خروجه من عدن.

وكشفت الصحيفة أن "اليوسفي وطارق قد تعرضا للاختطاف من قبل مسلحين بحي الدرين أمس الأربعاء".

وفي وقت سابق، أعلنت قوات التحالف، الذي تقوده السعودية في اليمن، إعادة تموضع قواته في مدينة عدن اليمنية، وإعادة انتشارها، كما أشادت قيادة التحالف بجهود كل القوات، وفي مقدمتها القوات الإماراتية.

وأشادت قيادة قوات "التحالف" بكل الجهود التي بذلتها القوات كافة، وفي مقدمتها القوات الإماراتية؛ وقالت إنها "أسهمت في نجاح الخطط المعدة لتنفيذ المهام العملياتية بكل كفاءة واقتدار".

وشهدت المدينة، التي تتخذها الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في أغسطس/ آب الماضي، اشتباكات مسلحة بين القوات الحكومية و"المجلس الانتقالي الجنوبي" المدعوم من الإمارات.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала