فصل النساء عن الرجال... مدينة إيطالية تتخذ قرارا جديدا لمواجهة كورونا

© REUTERS / FLAVIO LO SCALZOأقارب يحضرون جنازة امرأة توفيت بسبب مرض كورونا المستجد (COVID-19) حيث تكافح إيطاليا لاحتواء انتشار الفيروس
أقارب يحضرون جنازة امرأة توفيت بسبب مرض كورونا المستجد (COVID-19) حيث تكافح إيطاليا لاحتواء انتشار الفيروس - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قررت السلطات في مدينة إيطالية تخصيص أيام منفصلة للرجال والنساء الراغبين في التسوق، لتقليل التجمعات خوفا من فيروس كورونا المستجد.

وبحسب وكالة "أ ف ب"، جاء قرر رئيس بلدية مدينة كانونيكا دادا الصغيرة في منطقة لومبارديا شمالي إيطاليا، بهدف الحد من عدد الأشخاص في المتاجر في إطار مساعي تطويق انتشار فيروس كورونا المستجد.

مستشفى بيرغامو الميداني،  حيث يُعالج مصابو كورونا، إيطاليا 6 أبريل 2020 - سبوتنيك عربي
إيطاليا تسجل 880 إصابة بفيروس كورونا المستجد خلال الـ 24 الساعة الأخيرة

وأشارت الوكالة إلى أن بلدية المدينة التي تضم 4400 نسمة ستفرض على المخالفين غرامة تصل إلى 400 يورو.

ونقلت الوكالة عن سيدة في المدينة أن شرطية أبلغتها أنه بإمكانها ابتياع حاجاتها من المخبز أيام الثلاثاء والخميس والسبت. أما في الأيام الأخرى فسيتمكن زوجها من فعل ذلك.

وقال جانماريا سيريا رئيس بلدية هذه المدينة، إن كورونا المستجد أودى بحياة 20 من سكان المدينة الشهر الفائت، رغم أنها ليست الأكثر تضرراً، في هذه "المنطقة الحمراء"، بالوباء.

وأضاف بأن هذا القرار جاء "لحماية الصحة العامة"، مشددا "على الحفاظ على الصحة العامة حتى لو استدعى ذلك تعرضي لانتقادات".

وبحسب الوكالة لا يبدي كثير من السكان اعتراضاً على جوهر هذا القرار، لكنهم استغربوا "كيف يحظى الرجال بيوم إضافي مقارنة مع النساء، فيما 80% من عمليات التسوق تجريها النسوة لا الرجال".

وعلق رئيس البلدية على هذا الموضوع لافتاً إلى أن المتاجر الصغيرة وصيدلية المدينة هي الوحيدة التي تفتح أبوابها أيام الأحد، لذا "كان علينا أن نختار ووقع اختيارنا على الرجال لكي يشتروا كل ما يلزم بكميات كبيرة" في هذا اليوم.

وتشكل لومبارديا مركز الوباء في إيطاليا إذ سجلت نحو 9500 وفاة، أي ما يقرب من نصف الوفيات في البلاد.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала