الرئيس الجزائري: نتنفس الصعداء نهاية أبريل

تابعنا عبرTelegram
تعهد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، اليوم الاثنين، بإعادة النظر في المنظومة الصحية الوطنية والعمل على تحسين ظروف مهنيي القطاع، معربا عن ثقته في القطاع وفي القدرة على تحسن الأوضاع الناجمة عن انتشار وباء "كوفيد-19" بنهاية الشهر.

مطار أبو ظبي - سبوتنيك عربي
الجزائر تؤجل إجلاء رعاياها من الإمارات
الجزائر - سبوتنيك. وقال الرئيس تبون خلال جولة تفقدية بالمستشفى الجامعي بني مسوس في الجزائر العاصمة وبحسب التلفزيون الرسمي "سيتم العمل على تحسين ظروف عمل الأطباء ومراجعة سلم الأجور"، منوها بالجهود التي تبذها الأطقم الطبية في مواجهة وباء "كوفيد-19". وأردف "المهم حاليا هو تجاوز الصعوبات".

وتابع الرئيس الجزائري مؤكدا أن بلاده "مسيطرة على الوضع برغم الصعوبات، وقلة الإمكانيات مقارنة بالدول الكبرى".

وأردف "في حال واصلنا العمل والتضحيات سنتنفس الصعداء نهاية نيسان/ أبريل".

وأشاد الرئيس تبون "بتضامن وتكاتف الشعب الجزائري في مواجهة الوباء"، مشددا على أن "الروح التي تحلى بها الشعب بمثابة انطلاقة جديدة للجزائر".

وأعلنت وزارة الصحة الجزائرية، أمس، عن ارتفاع عدد المصابين بوباء "كوفيد-19" في البلاد إلى 1914 حالة مؤكدة، بعد تسجيل 89 حالة جديدة فيما بلغ عدد الوفيات 293 وفاة، بعد تسجيل 18 وفاة جديدة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала