دولة تخفض رواتب كبار مسؤوليها لمواجهة الأزمة الاقتصادية الناجمة عن تفشي كورونا

© REUTERS / Ivan Alvaradoاحتجاجات المواطنين على سياسة الرئيس الإكوادوري لينين مورينوس في قطع الإعانات المقدمة للوقود في كايامبي، الإكوادور 5 أكتوبر 2019
احتجاجات المواطنين على سياسة الرئيس الإكوادوري لينين مورينوس في قطع الإعانات المقدمة للوقود في كايامبي، الإكوادور 5 أكتوبر 2019 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
اتخذت دولة الإكوادور، اليوم الإثنين، قرار رسميا بخفض رواتب وأجور المسؤولين لديها بدءا من رئيس البلاد وصولا إلى الوزراء والنواب، وذلك لمواجهة الصعوبات الاقتصادية التي تواجهها البلاد في ذروة تفشي فيروس كورونا المستجد.

ونقلت صحيفة " LineToday" الإكوادورية تصريحات رئيس البلاد لينين مورينو، الذي أعلن عن تخفيض راتبه بنحو 50%، بالإضافة إلى شمل رواتب كل من نائب الرئيس والوزراء ونوابهم بالتخفيض، كذلك نواب الأمة في البرلمان الإكوادوري".

كما أوضح مورينو أن التخفيضات ستطال مسؤولين آخرين في الدولة وذلك بسبب الضربة الاقتصادية التي تلقتها البلاد جراء فيروس كورونا المستجد. هذا القرار أثار سخط موظفي الدولة الذين انتقدوا بشدة خطط الرئيس الإكوادوري.

وكانت بيانات رسميّة قد أظهرت، يوم أمس الأحد، وجود 7466 حالة إصابة بـفيروس كورونا المستجد في الإكوادور و333 حالة وفاة في البلاد.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала