مطعم تركي يحرق دفتر ديون زبائنه دعما لحملة أردوغان مع انتشار كورونا

© Sputnik . Burcu Okutan / الانتقال إلى بنك الصور انتشار فيروس كورونا في تركيا - الاجراءات الاحترازية ضد انتشار الفيروس في اسطنبول، ١٨ مارس ٢٠٢٠
 انتشار فيروس كورونا في تركيا - الاجراءات الاحترازية ضد انتشار الفيروس في اسطنبول، ١٨ مارس ٢٠٢٠ - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قام مدير مطعم بإحراق دفاتر الديون المستحقة على الزبائن، دعما لحملة التضامن الوطني لمساعدة متضرري فيروس كورونا.

وقال مدير المطعم "سامي إرول"، للصحفيين من أمام المطعم في قضاء "صانديكلي"، إنه أحرق 3 دفاتر للديون المتراكمة على الزبائن طوال 6 أعوام، والتي تبلغ قيمتها 70 ألف ليرة (نحو10 آلاف دولار)، وفق وكالة الأنباء التركية "الأناضول".

وأشار إلى أنه قرر التنازل عن تلك المستحقات دعما لحملة التضامن الوطني، التي أطلقها الرئيس رجب طيب أردوغان، من أجل مساعدة المتضررين اقتصاديا من تداعيات انتشار الفيروس.

وأَضاف: "تنازلت عن كل الديون المستحقة على أرباب العمل والمواطنين، فلنساعد بعضنا في هذه الأيام العصيبة، التي تمر منها تركيا والعالم".

Пассажиры метро в масках в Стамбуле ركاب في مترو، بعضهم يرتدون أقنعة واقية، خلفهم لوحة إعلانات لكتاب يظهر على غلافه صورة للرئيس الأمريكي بنجامين فرانكلين على ورقة نقدية فئة 100 دولار أمريكي، وسط اسطنبول، تركيا  25 مارس 2020 - سبوتنيك عربي
تركيا تمدد حظر السفر لـ31 مدينة مع تجاوز إصابات "كورونا" 82 ألفا
وتابع: "أنتظر من اليوم فصاعدا جميع المواطنين في مطعمي سواءً من يملك مالا أو لا".

يذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أعلن في 30 مارس/ أذار الماضي، إطلاق حملة تضامن وطنية لمساعدة المتضررين اقتصاديا من انتشار كورونا، وتبرع براتبه الشخصي لمدة 7 أشهر قادمة.

في غضون ذلك، أعلن وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة، أمس السبت، ارتفاع إصابات كورونا إلى 82 ألفا و329، بينهم 1890 وفاة، بينما تعافى 10 آلاف و453 شخصا.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала