الدبابات الأمريكية الجديدة لن تتمكن من تجاوز "سبروت-إس دي" الروسية

© Sputnik . Mikhael Vockrecenckei / الانتقال إلى بنك الصوردبابة سبروت اس دي البرمائية
دبابة سبروت اس دي البرمائية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
في نهاية الأسبوع الماضي قدمت الولايات المتحدة دبابتين من جيل جديد "غريفين 2" (Griffin II)، عينة من شركة "باي سيستيمز" وهي تعديل لدبابة "إم 8".

على الرغم من أن الدبابات تسمى خفيفة، إلا أن كتلة المركبات العسكرية تتجاوز 30 طنًا. سيكون لديها دروع معززة، التي يمكن أن تصمد أمام تأثير رصاصات المدافع الرشاشة من عيار كبير وقذائف المدافع ذات العيار الصغير.

القنابل النفاثة والقذائف الموجهة للعدو ستدمر أنظمة الدفاع النشطة.

كأسلحة رئيسية، من المفترض أن تستخدم المدافع بعيار 105 أو 120 ملم. سيحصل الطاقم على أجهزة التصويب والمراقبة الحديثة.

إذا قارنا الدبابتين الجديدتين مع الدبابات "سبروت-إس دي" المتوفرة في الجيش الروسي، تجدر الإشارة إلى أن الدبابة الروسية تفوقها في القوة النارية، وبفضل كتلتها البالغة 18 طنًا، في التنقل. بالإضافة إلى ذلك، فهي قادرة على تجاوز حواجز المياه، ولا تستطيع الدبابات الأمريكية القيام بذلك. النموذج الروسي دروعه أخف، ولكن الآن تم تصميم نسخته الحديثة مع حماية معززة.

على مدى العقد الرابع، كان الأمريكيون يحاولون إنشاء دبابة خفيفة لتحل محل المتقاعدة M551. تم اختبار إصدارات مختلفة من هذه التقني ، بعضها أصلي في تصميمها. يمكن أن نتذكر، على سبيل المثال، TCM  الاستكشافية بأسلحة خارجية وطاقم في البدن، حسب صحيفة "روسيسكايا غازيتا".

تم إنشاء M8 في التسعينيات، وتم تجهيزها بمدفع 105 مم ، مما يوفر معدل إطلاق نار يصل إلى 12 طلقة في الدقيقة، ويمكن إنزالها بالمظلة.

يمكن تذكر MCS XM1202  المطورة في الآلفينيات بمدفع أملس 120 ملم. بالنسبة له، تم اختبار ذخيرة MRM الموجهة ذاتيًا التي يتم إطلاقها من سبطانة، بمدى أقصى 12000 متر.

تم رفض جميع هذه المشاريع بشكل أساسي لأسباب مالية، وكما يعتقد الخبراء العسكريون، هناك احتمال أن مصير الدبابات الجديدة سيكون هكذا أيضا.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала