بوغدانوف يبحث هاتفيا مع رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي الوضع في جنوب اليمن

© Sputnik . Evgueniy Odinkov / الانتقال إلى بنك الصورنائب وزير الخارجية الروسية، والمبعوث الخاص للرئيس الروسي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا ميخائيل بوغدانوف
نائب وزير الخارجية الروسية، والمبعوث الخاص للرئيس الروسي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا ميخائيل بوغدانوف  - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
بحث المبعوث الخاص للرئيس الروسي للشرق الأوسط وأفريقيا، نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف، مع رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن عيدروس الزبيدي، الوضع في جنوب اليمن على خلفية إعلان المجلس الإدارة الذاتية.

وذكرت وزارة الخارجية الروسية أنه "تم التأكيد على أن التدابير المتخذة من طرف السلطات المحلية ينبغي أن تعالج بأقصى قدر ممكن من الفعالية، مشاكل السكان المحليين الناجمة عن الفيضانات التي لم يسبق لها مثيل في الآونة الأخيرة والتهديدات الناجمة عن عدوى فيروس كورونا المستجد في المنطقة".

وأشار البيان إلى أن الزبيدي عرض خلال المحادثة تقديراته للتطورات العسكرية والسياسية والإنسانية في جنوب اليمن، بما في ذلك أسباب إعلان إنشاء مؤسسات الإدارة الذاتية في المحافظات اليمنية الجنوبية، بما فيها عدن.

ودعا وزير الخارجية اليمني، محمد الحضرمي، يوم أمس الاثنين، المجلس الانتقالي الجنوبي إلى سرعة الاستجابة لدعوة التحالف العربي إعادة الأوضاع في العاصمة المؤقتة عدن وبعض المحافظات الجنوبية إلى سابقها والرجوع عن إعلان حالة الطوارئ والإدارة الذاتية.

قوات المجلس الانتقالي الجنوبي في عدن، اليمن 10 ديسمبر 2019 - سبوتنيك عربي
المجلس الانتقالي في اليمن يعلن الطوارئ و"الإدارة الذاتية" للجنوب
من جانب آخر دعا السفير الأميركي لدى اليمن، كريستوفر هنزل، المجلس الانتقالي الجنوبي إلى العودة إلى العملية السياسية المنصوص عليها في اتفاق الرياض الموقع بينه والحكومة اليمنية في 5 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، معرباً عن القلق من إعلان المجلس الإدارة الذاتية للعاصمة المؤقتة عدن وبعض المحافظات الجنوبية.

وجاءت خطوة المجلس الانتقالي على الرغم من توقيع الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، برعاية سعودية في الخامس من تشرين الثاني/نوفمبر 2019، اتفاق الرياض لإنهاء التوتر والتصعيد العسكري بينهما على خلفية سيطرة قوات المجلس على العاصمة المؤقتة عدن في العاشر من آب/أغسطس من العام ذاته، عقب مواجهات دامية مع الجيش اليمني استمرت أربعة أيام وأسفرت عن سقوط 40 قتيلاً و260 جريحاً. بحسب الأمم المتحدة.

وكان المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن أعلن فرض حالة الطوارئ والإدارة الذاتية في مدن الجنوب وعلى رأسها عدن، والتي تتخذها حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي عاصمة مؤقتة عقب سيطرة جماعة "أنصار الله" على العاصمة صنعاء.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала