وزير الدفاع الإسرائيلي يصادق على بناء 7 آلاف وحدة استيطانية

© AP Photo / Menahem Kahanaرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع رؤساء سلطات الاستيطان الإسرائيلية في مستوطنة ألون شفوت في كتلة غوش عتصيون في الضفة الغربية المحتلة
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع رؤساء سلطات الاستيطان الإسرائيلية في مستوطنة ألون شفوت في كتلة غوش عتصيون في الضفة الغربية المحتلة - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
صادق وزير الدفاع في حكومة تسيير الأعمال الإسرائيلية، نفتالي بينيت، اليوم الأربعاء، على توسيع مساحة مستوطنة "أفرات" الواقعة في المجمع الاستيطاني الضخم (غوش عتصيون) جنوبي مدينة بيت لحم، جنوبي الضفة الغربية، بنحو 1100 دونم، تمهيدا لبناء قرابة 7000 وحدة سكنية جديدة.

القدس- سبوتنيك. وقال بينيت، في بيان، إنه "في وقت سابق من اليوم، أعطيت ضوءا أخضر لبناء آلاف الوحدات السكنية الجديدة في (أفرات)، وأصدرت تعليمات لجهاز الأمن بمواصلة تعزيز الاستيطان بشكل حازم. ويحظر إيقاف رافعة البناء في البلاد ولو للحظة واحدة".

يهودي يصلي بالقرب من مقبرة جبلية بالقرب من مدينة القدس القديمة - سبوتنيك عربي
إسرائيل تعتزم الربط بين مستوطنات القدس بـ"القطار الخفيف"
ونقلت هيئة البث الإسرائيلية عن مصادر رسمية مسؤول، قولها إن "توسيع هذه المستوطنة الواقعة في الكتلة الاستيطانية (غوش عتصيون)، التي تحيط ببيت لحم وتمتد باتجاه الخليل، سيؤدي إلى جذب مزيد من السكان إلى المستوطنة وتوسيعها من أجل تعزيز غوش عتصيون الكبرى".

من جانبها قالت وزارة الدفاع الإسرائيلية، في بيان، إن "مصادقة بينيت جاءت في أعقاب استكمال الإجراءات القانونية المطلوبة، وفي أعقاب تعليمات بينيت للمسؤول عن الأملاك الحكومية والمتروكة في الضفة الغربية بتنفيذ خطوات تخطيطية لبناء استيطاني واسع".

في غضون ذلك، قال رئيس المجلس المحلي لمستوطنة "أفرات"، عوديد رافيف: "إننا نحيي اليوم لحظة هامة في حملة استمرت 20 عاما، تجاوزنا خلالها جملة من المسؤولين المهنيين والسياسيين والقانونيين من أجل الحصول على التصاريح الملائمة في (غفعات هعايتيم، وهو موقع المشروع الاستيطاني الجديد) وبضمن ذلك إجراءات استمرت عشر سنوات في المحكمة العليا".

وأضاف رافيف إن "أفرات تحولت على مدار السنين إلى قلب (غوش عتصيون) النابض وهي سعيدة بالثقة بها التي عبرت عنها حكومة إسرائيل بقيادة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، بقدرتها على التوسع والاستمرار في استيعاب المهاجرين الجدد، في بلدة قريبة من القدس".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала