العراق يتفق مع شركات النفط العالمية على خفض الإنتاج

© Sputnik . Igor Zarembo / الانتقال إلى بنك الصورالنفط
النفط - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن مسؤولو نفط عراقيون، اليوم الأربعاء، أن العراق اتفق مع شركات النفط العالمية التي تقوم بتشغيل خمسة من حقوله النفطية الجنوبية العملاقة على خفض الإنتاج 300 ألف برميل يوميا.

وقال المسؤولون بحسب "رويترز": إن "العراق سيخفض أيضا إنتاج النفط من حقول أخرى يديرها بمفرده، ما يرفع إجمالي التخفيضات إلى 700 ألف برميل يوميا".

وستُخفض مخصصات خام البصرة لشركة النفط الأوروبية الكبرى توتال بأكثر من 25 بالمئة في يونيو حزيران ولبهارات بتروليوم الهندية بنحو 25%.

حقل نفط غرب القرنة -1، الذي تديره شركة إكسون موبيل بالقرب من البصرة  - سبوتنيك عربي
وزارة النفط العراقية تحدد متوسط سعر البرميل في أبريل
كما أُبلغت جي.إس كالتكس الكورية الجنوبية أنها ستتسلم كميات أقل في يونيو حزيران. وتخلف العراق عن منتجين آخرين شاركوا في اتفاق عالمي لخفض الإنتاج ولم يجر تخفيضات في مايو/أيار.

وكانت إيرادات العراق من النفط، وهي مصدر دخله الرئيسي، قد انخفضت بالفعل في مارس/آذار إلى 2.98 مليار دولار.

ويبلغ الخفض المستهدف في إنتاج العراق النفطي بموجب اتفاق "أوبك+" 1.06 مليون برميل يوميا في مايو/أيار ويونيو/حزيران.

وأفاد البيان الختامي لدول "أوبك+" حول الجلسة الأخيرة، يوم 9 نيسان/أبريل، بأن روسيا والسعودية ملزمتان بإنتاج ما لا يزيد عن 8.5 مليون برميل من النفط يوميا في أيار/مايو، وحزيران/يونيو، وفقا للاتفاق الجديد لـ"أوبك+".

وبحسب البيان، فإن دول "أوبك+" وافقت على خفض الإنتاج بثلاث مراحل من مستوى الإنتاج في أكتوبر/تشرين الأول 2018. 

هذا يعني أن المستوى الذي يُنطلق منه خفض إنتاج النفط لجميع الدول هو مستوى إنتاج كل دولة في أكتوبر/تشرين الأول 2018.

أما المستويات التي تنطلق منها روسيا والسعودية ثابتة وهي 11 مليون برميل يومياً لكل دولة، وسيتم خفضه حتى 8.5 مليون برميل في أول شهرين للصفقة.

وأشار البيان إلى أن كل ذلك تمت الموافقة عليه من قبل دول "أوبك" ودول خارج المنظمة المشاركة في إعلان التعاون ما عدا المكسيك، ولا يمكن تنفيذه إلا بموافقة المكسيك.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала