حمد بن جاسم يشن هجوما حادا على دول المقاطعة: لا يحيق المكر السيئ إلا بأهله

© AP Photo / Jacquelyn Martinحمد بن جاسم
حمد بن جاسم - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
وجّه رئيس وزراء قطر الأسبق، الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني، التحية لأمير البلاد الشيخ تميم بن حمد، على حكمته وثباته في إدارة أزمة المقاطعة التي تحل ذكراها الثالثة اليوم الجمعة.

وكتب الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني، الخميس، سلسلة تغريدات متتالية عبر حسابه في تويتر، بمناسبة دخول الأزمة الخليجية عامها الرابع (5 يونيو/حزيران 2017)، عندما قطعت المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين، إضافة إلى مصر، علاقاتها الدبلوماسية مع قطر.

وقال إنه "في ذكرى الحصار الذي فرض علينا، أريد أن أحيي أولا حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، على الحكمة والثبات في التعامل مع هذا الموقف الذي، وللأسف، دمر الحلم الخليجي، وأصبح عبئا ليس علينا في قطر، بل على من فرضه".

وأضاف رئيس الوزراء القطري الأسبق: "أريد كذلك أن أخاطب من بدأوا بجهل وعنجهية هذا الحصار وأقول لهم: اتركوا قطر جانباً، واسألوا أنفسكم ماذا جنيتم أنتم من سياساتكم الداخلية والخارجية على شعوبكم وعلى المنطقة؟!"

وتابع الشيخ حمد بن جاسم: "أنا لست هنا بصدد تفنيد مواقفهم، بل هذا من باب التذكير فقط بما سبق".

ورأى بن جاسم "أنه صحيح، كما تقولون، أن الحل في إحدى عواصمكم، لأن الأزمة بدأت هناك، وليس في الدوحة. لكن من لا يزن الأمور بالعقل، ولا يعرف العدالة مع شعبه، لا يعرفهما في مواقفه مع الغير"، على حد قوله.

وكان الشيخ حمد بن جاسم أثار تفاعلا واسعا بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، بعد نشر تغريدة عقب ما تم تداوله عن "محاولة انقلاب" وإطلاق نار بمنطقة الوكرة في قطر، وهو ما كان قد نفاه سفير قطر في روسيا.

وأثارت التغريدة العديد التفسيرات بين مغردين وبالتحديد حول ما قصده الشيخ حمد بن جاسم بقوله "إذا أراد أحد أن يشتكي علي فلا داعي أن يشتكي لدى الغير، فمرجعيتي معروفة"، وسط تكهنات بأنه يقف خلفها رسائل مباشرة وغير مباشرة.

كما زعم مغردون أنه ألغى متابعة حساب أمير قطر على تويتر، لكن بمراجعة حسابه وجد أنه الحساب الوحيد الذي يتابعه.

على الصعيد الآخر، اعتبر مغردون بأن نشر رئيس وزراء قطر الأسبق هذه التغريدة تأكيد على أن ما تم تداوله من شائعات حيال "محاولة الانقلاب" أخبار مكذوبة تقف خلفها أجندات سياسية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала