وزير الطاقة القطري: أسواق النفط تعرضت لـ"ضربة مزدوجة"

تابعنا عبرTelegram
قال وزير الدولة القطري لشؤون الطاقة سعد الكعبي، إن إغراق الأسواق بالنفط أدى إلى هبوط حاد في أسعار النفط، مشيرا إلى أن هذا الأمر كان "خطأ كبيرا".

تقلب أسواق النفط في أعقاب الإعصار هارفي - سبوتنيك عربي
ارتفاع أسعار النفط لأكثر من 3%
جاء ذلك في تصريحات لقناة "سي إن بي سي"، اليوم الثلاثاء، أشار فيها إلى أن خطوة إغراق الأسواق بالنفط جاءت في الوقت الخطأ مع ظهور أزمة فيروس كورونا المستجد، المسبب لمرض "كوفيد - 19".

وتابع: "أثرت أزمة كورونا على العالم أجمع بعد حالة الإغلاق التي سببتها، وأثرت كذلك على عمليات الإنتاج ورأينا وصول أسعار خام تكساس الأمريكي إلى مستويات سلبية".

وعن رؤيته لما يحدث في أسواق النفط في الوقت الحالي، ومساعي إعادة السوق إلى المستويات السابقة، قال الكعبي: "بدأ كل هذا في غياب اتفاق بين دول أوبك والدول غير الأعضاء فيها، أو "أوبك+" كما يطلق عليها"، مضيفا: "قد أدى عدم الاتفاق هذا إلى انخفاض الأسعار".

وتابع: "تزامن هذا مع وفرة في العرض في السوق ولم تكن الظروف مؤاتية لأن الوباء جاء للأسف بعدها مباشرة واجتاح العالم بأسره"، مضيفا: "لذلك كانت هذه ضربة مزدوجة، حيث تضررت سوق النفط بطريقة كبيرة جدا".

وقال وزير النفط القطري: "لذلك، فإن الطلب هو أكبر مشكلة الآن بسبب الحجر الصحي والحظر على التجوال وتوقف الحركة في معظم الدول".

وأضاف: "أعتقد أن الإجراءات التي اتخذتها نفس المجموعة هي الموافقة على ما كان قد تم الاتفاق عليه سابقاً، والحفاظ على نهج مقبول تجاه السوق لتلبية العرض والطلب الذي نراه. كان هناك غياب في التنسيق في بداية العام، لكنه الآن أفضل بكثير. ونأمل أن يرتفع الطلب ببطء مع الخروج من حالة الحجر والحظر الاحترازي في جميع أنحاء العالم، ومن عمليات الإغلاق، خاصة مع عودة حركة النقل وإقلاع رحلات الطيران مرة أخرى. ولكن الأمر يسير ببطء".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала