هيئة الدواء المصرية: لا تستخدموا دواء "ديكساميثازون" لعلاج كورونا وتوضح الأسباب

تابعنا عبرTelegram
علّقت هيئة الدواء المصرية على ما تناولته بعض وسائل الإعلام الأجنبية والمحلية عن استخدام مستحضر "ديكساميثازون" كعلاج لفيروس كورونا المستجد.

وأضافت الهيئة في بيان، أن "مستحضر ديكساميثازون مازال في مرحلة الاختبارات والدراسات السريرية، حيث اقتصر اختباره على بعض الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد، الموضوعة على أجهزة التنفس الصناعي فقط، وتحت إشراف طبي بالمستشفيات".

عمال طبيون يرتدون الأقنعة الواقية والبدلات يسيرون في وحدة العناية المركزة في مستشفى Oglio Po حيث يتم علاج المرضى الذين يعانون من مرض فيروس كورونا في إيطاليا - سبوتنيك عربي
علماء يتوصلون إلى عقار "رخيص الثمن" يخفض وفيات كورونا

وأوضحت الهيئة أن "مستحضر ديكساميثازون هو أحد مستحضرات الكورتيزون المعروف بأضراره الجانبية العديدة، وأن استخدامه بدون دواعي طبية أو إشراف طبي قد يؤدي إلى التعرض لمخاطر عديدة منها خطر تثبيط المناعة وتورم الوجه والأطراف وتغير الرؤية وألم وضعف العضلات وبطء التئام الجروح ونزيف المعدة ونوبات صرع وارتفاع السكر في الدم وارتفاع ضغط الدم وفشل القلب".

وناشدت هيئة الدواء المصرية المواطنين بعدم تناول أي علاج دون استشارة الفريق الطبي المختص وضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية اللازمة لمواجهة ومنع انتشار فيروس كورونا المستجد، والرجوع إلى مقدمي الخدمات الصحية في هذا الشأن.

كما طالبت جميع وسائل الإعلام بضرورة تحري الدقة فيما يتم نشره والرجوع إليها للاستفسار والتأكد من المعلومات الخاصة بالمستحضرات الصيدلية والمستلزمات الطبية المعتمدة والمسجلة بجمهورية مصر العربية حفاظاً على صحة المواطنين.

وفي وقت سابق، كشفت دراسة جديدة أن استخدام عقار "ديكساميثازون"، رخيص التكلفة، يمكن أن يخفض معدل وفيات مرضى فيروس كورونا المستجد، بمعدل الثلث.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала