شركات عالمية تنتقم من فيسبوك وتجعله يخسر 56 مليار دولار... ماذا فعلت؟

تابعنا عبرTelegram
كشف تقرير، اليوم السبت، عن تراجع القيمة السوقية لشركة "فيسبوك" بمقدار 56 مليار دولار، بسبب قرار اتخذته عدد من الشركات العالمية ضد منصاته الإلكترونية.

ووفقا لوكالة "بلومبرغ"، تراجعت أسهم "فيسبوك" أمس الجمعة، بنسبة 8.3 في المئة، وهو ما يمثل أكبر انخفاض سجلته الشركة خلال 3 شهور.

وأوضح التقرير، أن "ذلك سببه سحب شركات عديدة لإعلاناتها عبر منصات الشركة مثل "إنستغرام" و"تويتر" و"فيسبوك".

مارك زوكربيرغ  - سبوتنيك عربي
زوكربيرغ يخطط لمرحلة ما بعد كورونا ويحذر من "عواقب وخيمة"... والموظفون قلقون
وجاء تراجع قيمة أسهم "فيسبوك" بعدما أعلنت شركة "يونيليفر"، التي تعد واحدة من أكبر المعلنين في العالم، إلى جانب علامات تجارية أخرى، مقاطعة الإعلانات على شبكة التواصل الاجتماعي والمنصات التي تنضوي تحت لوائها.

وأدى انخفاض سعر السهم إلى تراجع القيمة السوقية لفيسبوك بمقدار 56 مليار دولار، لتتراجع ثروة زوكربيرغ إلى 82.3 مليار دولار، حسب مؤشر بلومبيرغ لأصحاب المليارات.

وكانت شركات كبرى مثل "فيرايزون" و"كوكا كولا" و"هيرشي" وغيرها، قد قررت وقف نشر إعلاناتها على "فيسبوك" والمنصات التابعة له مثل "إنستغرام"، متهمين هذه المنصات الإخبارية والاجتماعية، بعدم اتخاذ إجراءات كافية لإزالة الرسائل والمنشورات ذات الطبيعة العنصرية والمعلومات المضللة.

وردا على هذه الإجراءات من جانب الشركات، أعلن زوكربيرغ الجمعة، أنه سيجري وضع علامات على المحتوى الإخباري، الذي ينتهك سياسات الشركة وعلى جميع المنشورات والإعلانات المرتبطة بالتصويت وتزويدها بروابط تحيل المستخدم إلى معلومات موثوقة.

وأكد أن "فيسبوك" تعتزم إزالة أي رسائل تدعو إلى العنف.

كما أشار إلى أن إدارة "فيسبوك" لا تعتزم منح أي استثناءات للرسائل التي تنشرها الشخصيات السياسية على منصتها.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала