ميركل وأردوغان يبحثان الوضع في سوريا وليبيا

تابعنا عبرTelegram
بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الوضع في ليبيا وسوريا.

وقات وكالة الأنباء التركية الأناضول في تغريدة على موقعها الرسمي "تويتر"، اليوم الأربعاء: "أردوغان وميركل بحثا خلال المكالمة مستجدات قضايا إقليمية وفي مقدمتها ليبيا وسوريا".

هذا وأكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في مؤتمر صحفي مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، في وقت سابق، أن "فرنسا لا تدعم المشير خليفة حفتر، وهدفنا هو التوصل لحل سياسي"، مضيفا: "المشير حفتر قام بالهجوم العسكري بشكل يتعارض كليا مع موقف فرنسا وكما رأيتم نحن لم ندعمه عسكريا".

وأضاف: "ليبيا أصبحت ملعبا للحرب بالوكالة حيث تقوم قوى دولية ومحلية بدعم طرف أو آخر عسكريا من أجل مصالحها الخاصة، وفرنسا وألمانيا لا تقومان بذلك".

وأكد ماكرون أن "تركيا هي أكثر دولة من حيث التدخلات الأجنبية في ليبيا"، مضيفا: "تركيا لا تحترم بتاتا تعهدات مؤتمر برلين، وقد قامت بزيادة وجودها العسكري في ليبيا واستقدمت بشكل كبير مقاتلين جهاديين من سوريا".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала