الخارجية الإيرانية: قاسم سليماني كان في مهمة سلام عندما تم اغتياله

© REUTERS / Vasily Fedosenkoصورة قائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني، 2020
صورة قائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني، 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، اليوم الجمعة، أن الشعب الإيراني داعية سلام على الدوام، وهو ما يمكن لمسه في الأدب ومن بينها مؤلفات الشعراء.

وبحسب وكالة "إرنا"، قال موسوي إن "الشهيد القائد قاسم سليماني كان مثالًا لهذه الحقيقة عن الشعب الإيراني، حيث كان يسعى لتحقيق السلام في المنطقة، واستشهد بعملية اغتيال غادرة من قبل الإرهابيين الأمريكيين بينما كان في مهمة لصنع السلام".

الجيش الإسرائيلي خلال عملية درع الشمال - سبوتنيك عربي
تخوفا من انتقام إيراني… إعلام: إسرائيل ترفع حالة التأهب في المنطقة الشمالية

وأضاف موسوي أن أفعال مثل الإرهاب والعنف والتزمت والتمييز العنصري والإبادة الجماعية، أمور حصلت ما بعد الحداثة من قبل من يبحثون عن هويتهم في رفض الآخرين.

وشدد على أن الجمهورية الإسلامية عبأت على الدوام كل طاقاتها لتحقيق السلام المستدام في العالم وتابعت المفاوضات في المنطقة ومنها سوريا، مضيفًا أنه لا دولة في العالم يرقى دورها إلى دور إيران في إنتاج السلام ودعمه.

وأعلنت الولايات المتحدة الأمريكية قتل سليماني، قائد فيلق القدس، التابع للحرس الثوري الإيراني، يوم 3 يناير/ كانون الثاني الماضي، في هجوم نفذته طائرة دون طيار، بينما وصفت إيران الهجوم بـ"إرهاب الدولة"، وتوعدت بالانتقام.

وفي 8 يناير/ كانون الثاني، شنت إيران هجوما صاروخيا على قاعدتين عسكريتين في العراق، بينهما قاعدة عين الأسد، التي تضم نحو 1500 جندي أمريكي.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала