اكتشافات أثرية تظهر أن البشر عاشوا في أمريكا الشمالية منذ 31 ألف سنة

© REUTERS / 2012 D3D Ice Age, LLCالماموثات التي عاشت خلال العصر الجليدي
الماموثات التي عاشت خلال العصر الجليدي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
اكتشف باحثون في علوم الآثار بعض الأدوات الحجرية الأثرية القديمة وأدلة أخرى من 42 موقعا أثريا في أماكن بعيدة، تشير إلى أن البشر وصلوا إلى أمريكا الشمالية، منذ‭ ‬أكثر من 30 ألف سنة.

وبحسب "رويترز" فقد تم العثور على الأدوات حجرية في كهف بوسط المكسيك وعثر معها على أدلة أخرى من 42 موقعا أثريا تدل على أن البشر وصلوا إلى أمريكا الشمالية، منذ أكثر من 30 ألف سنة.

متحف اللوفر في أبوظبي - سبوتنيك عربي
الأقدم في العالم... كشف أثري إماراتي يعود للعصر الحجري "فيديو وصور"
ونقلت الوكالة عن علماء تأكيدهم اليوم الأربعاء أنهم عثروا على 1930 أداة حجرية، بينها رقائق صغيرة وشفرات ناعمة، ربما كانت تستخدم في تقطيع اللحم وأشياء صغيرة كانت تُستخدم على الأرجح كأطراف في رؤوس الرماح فيما يشير إلى أن أناسا عاشوا في كهف شيكهويت بمنطقة جبلية في ولاية زاكاتيكاس المكسيكية.

وأفاد عالم الآثار سيبريان أرديلين من جامعة أوتونوما دي زاكاتيكاس في المكسيك، أن تاريخ الأدوات يمتد من 31 ألف سنة إلى 12500 سنة. وكان يبدو أن جامعي الصيد يشغلون الموقع بانتظام لآلاف السنين.

وفي الدراسة الثانية أشارت أدلة من 42 موقعا بأنحاء أمريكا الشمالية وموقع الجسر البري الذي ربط سيبيريا بألاسكا خلال العصر الجليدي الأخير إلى وجود بشري يعود على الأقل إلى فترة تسمى العصر الجليدي الأقصى، عندما غطى الجليد الكثير من القارة، منذ نحو 26 ألف سنة إلى 19 ألف سنة.

وأظهرت الدراسة كذلك ضلوع البشر في انقراض العديد من ثدييات العصر الجليدي الكبيرة مثل الماموث والجمال.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала