الجيش اللبناني ينفي كلاما منسوبا لمصدر في المخابرات حول أسباب الانفجار

© REUTERS / Aziz Taherتداعيات انفجار مرفأ بيروت، لبنان 5 أغسطس/ آب 2020
تداعيات انفجار مرفأ بيروت، لبنان 5 أغسطس/ آب 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
نفى الجيش اللبناني، اليوم الأربعاء، صحة ما تناقلته بعض المواقع الإخبارية ومستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، حول أسباب انفجار مرفأ بيروت.

وفي بيان صدر عبر موقعه الرسمي، قال: "تناقلت بعض المواقع الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي كلاماً منسوباً إلى مصدر في مخابرات الجيش يتضمن معلومات عن التفجير الذي وقع في بيروت".

 آثار الانفجار في محيط مرفأ بيروت، لبنان 5 أغسطس/ آب 2020 - سبوتنيك عربي
الجيش اللبناني يتولى إدارة بيروت بعد فرض حالة الطوارئ

تابع: "تؤكد قيادة الجيش أن الكلام الذي صدر عارٍ من الصحة جملةً وتفصيلاً. وتدعو الجميع إلى عدم الغوص في التحليلات والتكهنات وانتظار نتائج التحقيقات الرسمية".

واختتم الجيش بيانه بـ" كما تذكر –القيادة- أن كل ما يتعلق بالجيش يعلن عبر بيانات تصدر عن مديرية التوجيه وتنشر في الصفحات الرسمية التابعة لها".

ولم يُشر الجيش في بيانه ولا أوضحت وسائل الإعلام اللبنانية المقصود، كما لم تعثر "سبوتنيك" إلا على أنباء متداولة على مواقع التواصل تشير إلى أن وكالة "رويترز" نقلت عن مصدر عسكري في مخابرات الجيش اللبناني قوله:

المعلومات الأولية تشير إلى تفجير متعمد للعنبر 12 في مرفأ بيروت بعد توثيق فيديوهات لكيفية إلقاء طائرة درون صغيرة جسما غريبا قبل الانفجار الأول بخمس دقائق، مرجحا وجود شبهات إسرائيلية وراء التفجير.

لكن وكالة "رويترز" لم تنشر خبرا كهذا، بل نقلت عن مصدر مطلع -دون أن تقول إنه من مخابرات الجيش- أن التحقيقات الأولية تشير إلى أن "سنوات من التراخي والإهمال هي السبب في تخزين مادة شديدة الانفجار في ميناء بيروت مما أدى إلى الانفجار الذي أودى بحياة أكثر من 100 شخص يوم الثلاثاء".

وبالبحث أيضا تبين أن هناك أخبارا متداولة على وسائل إعلام لبنانية حول استشهاد عدد من عناصر مكتب مخابرات الجيش الذين كانوا متواجدين داخل مركزهم في مرفأ بيروت أثناء دوي الانفجار.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала