بعد انفجار بيروت... مايا خليفة تدعم وطنها لبنان "بطريقة مختلفة"

© Sputnik . ZAHRAA EL AMIRاحتجاجات في لبنان على خلفية حادثة انفجار مرفأ بيروت
احتجاجات في لبنان على خلفية حادثة انفجار مرفأ بيروت - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قررت نجمة الأفلام الفاضحة السابقة، مايا خليفة، أن تدعم بلدها لبنان بطريقة مختلفة، إثر الانفجار الضخم الذي هز مرفأ بيروت الأسبوع الماضي.

وطرحت مايا خليفة النظارات التي كانت ترتديها في أفلامها الفاضحة بمزاد علني، من أجل جمع التبرعات لضحايا انفجار مرفأ بيروت، بحسب صحيفة "ذا إندبندنت" البريطانية.

وأكدت في منشور لها أن عائدات بيع نظارتها بنسبة 100% ستعود إلى الهلال الأحمر اللبناني.

ووصلت المزايدات على شراء النظارة إلى مستوى مذهل وقدره 92 ألف دولار خلال أيام أيام فقط من طرحها.

وقوبلت مبادرة مايا خليفة المبتكرة لدعم بلادها بطريقة إيجابية للغاية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ومايا خليفة أمريكية لبنانية، وشاركت عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي موارد وروابط واسعة النطاق لتقديم حملات خيرية لدعم عاصمة بلادها بيروت منذ الانفجار.

كاميرا سينما - سبوتنيك عربي
ظهور مايا خليفة مع ممثل عربي بعمل فني يثير الجدل... فيديو
وعملت مايا خليفة التي تبلغ من العمر 27 عاما في مجال صناعة الأفلام الفاضحة 3 أشهر خلال عام 2015، وهي تعمل حاليا كمعلقة رياضية وناشطة ضد الاستغلال في صناعة الأفلام الفاضحة.

وأسفر انفجار 2750 طنا من "نترات الأمونيوم" في مرفأ بيروت يوم الثلاثاء الماضي، عن سقوط 158 قتيلا ونحو 6000 جريح وعشرات المفقودين وتشريد أكثر من 300 ألف شخص، وخلف الانفجار أضراراَ جسيمة ودمارا وخرابا في مدينة بيروت.

إثر ذلك، توافد آلاف المتظاهرين الى الساحة واندلعت مواجهات عنيفة بين المحتجين وعناصر مكافحة الشغب، قام خلالها المحتجون بإلقاء الحجارة على القوى الأمنية التي بادلتهم بإلقاء القنابل المسيلة للدموع.

كما عمد محتجون إلى اقتحام عدد من المباني في وسط بيروت وأضرموا النيران فيها، وفي المقابل، اقتحمت مجموعة من العسكريين المتقاعدين وزارات الخارجية والبيئة والاقتصاد، وتواصلت التوترات الأمنية مع اقتحام متظاهرين لجمعية المصارف الواقعة في وسط بيروت.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала