الجيش اللبناني يكشف مصير أطنان جديدة من "المادة التي سببت كارثة" مرفأ بيروت

© AP Photo / Hussein Mallaانفجار مرفأ بيروت، لبنان أغسطس/ آب 2020
انفجار مرفأ بيروت، لبنان أغسطس/ آب 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلنت قيادة الجيش اللبناني أنه قد تم معالجة كمية من "نيترات الأمونيوم" عثر عليها منذ أيام في مرفأ بيروت، وبلغت زنتها 4 أطنان و350 كلغ.

وبحسب البيان، عملت وحدات فوج الهندسة على تفجيرها في حقول التفجير التابعة للجيش اللبناني.

وكشف الجيش اللبناني، مساء الخميس الماضي، عن العثور على كميات من مادة نترات الأمونيوم، داخل أربع حاويات قرب مدخل مرفأ بيروت.

وهز انفجار عنيف العاصمة اللبنانية بيروت في 4 أغسطس/ آب الجاري، وتبين أن مصدره هو العنبر 12 بمرفأ بيروت، الذي كان يحتوي كميات ضخمة من مادة نترات الأمونيوم.

خلف الانفجار دمارا ماديا هائلا، بخسائر تقدر بنحو 15 مليار دولار، وفقا لأرقام رسمية غير نهائية.

ووفق تحقيقات رسمية أولية، وقع الانفجار في عنبر 12 من المرفأ، الذي قالت السلطات إنه كان يحوي نحو 2750 طنا من نترات الأمونيوم شديدة الانفجار، كانت مصادرة ومخزنة منذ عام 2014.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала