السفارة الأمريكية في ليبيا: الجيش الوطني نقل لنا التزاما شخصيا من المشير خليفة حفتر

© AP Photo / Thanassis Stavrakisالقائد العام "للجيش الوطني الليبي"، خليفة حفتر في أثينا، اليونان 17 يناير 2020
القائد العام للجيش الوطني الليبي، خليفة حفتر في أثينا، اليونان 17 يناير 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكدت السفارة الأمريكية في لبيبا في بيان نشر على صفحتها في "تويتر" اليوم السبت، بأن القوات المسلحة العربية الليبية قد نقلت إلى الحكومة الأمريكية التزاما شخصيا من المشير خليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبي.

وبحسب البيان المنشور في الموقع الرسمي للسفارة الأمريكية، فالجيش الوطني الليبي نقل إلى الحكومة الأمريكية "التزاما شخصيا" من المشير خليفة حفتر "بالسماح بإعادة فتح قطاع الطاقة بالكامل في موعد أقصاه 12 سبتمبر/أيلول".

ونوه البيان إلى أن السفارة الأمريكية تشعر بالارتياح "حول ما يبدو أنه اتفاق ليبي سيادي لتمكين المؤسسة الوطنية للنفط من استئناف عملها الحيوي وغير السياسي" بالتزامن مع المفاوضات التي تجريها الأطراف الليبية في حوار سلمي تشرف عليه الأمم المتحدة.

وأشار البيان إلى وجود مراسلات بين السفير الأمريكي ريتشارد نورلاند والمشير خليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبي، بالإضافة إلى نقاشات واسعة مع قادة ليبيين أكد من خلالها السفير الأمريكي على "ثقة الولايات المتحدة في المؤسسة الوطنية للنفط ودعمها لنموذج مالي من شأنه أن يشكل ضمانة موثوقة بأن إيرادات النفط والغاز ستتم إدارتها بشفافية والحفاظ عليها لصالح الشعب الليبي".

ورحبت السفارة في بيانها، "بما يبدو" على أنه إجماع بين القوى السياسية في ليبيا على أن "الوقت قد حان لإعادة فتح قطاع الطاقة".

واعتبر البيان أن التنفيذ الفوري لهذه الالتزامات يعد "أمرا حيويا لتعزيز رفاهية الشعب الليبي"، وأن الضمانات الموثوقة ستمكّن الليبيين من "أن يكونوا على ثقة تامة بأنّ عائدات النفط والغاز لن يتم اختلاسها".

وقدمت السفارة الأمريكية في ختام بيانها "دعمها الكامل" للأطراف الليبية في "سعيها للعمل معًا لتحقيق حل ليبي سيادي لقطاع الطاقة"، ينبع بشكل أساسي من المصلحة العليا للشعب الليبي.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала