تواريخ لا تنسى في ذكرى الحرب الإيرانية العراقية... أطول نزاع في ‏القرن العشرين... فيديو‏

© AFP 2023 / INAصدام حسين
صدام حسين - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
تحل اليوم الذكرى الـ 40 لاندلاع الحرب الإيرانية العراقية، فيما يوصف بأنه أطول نزاع عسكري في القرن العشرين.

ونشبت الحرب العراقية الإيرانية أو كما يطلق عليها في العراق قديما "قادسية صدام"، وفي إيران بحرب "الدفاع المقدس" يوم 22 سبتمبر/أيلول، واستمرت حتى أغسطس/آب 1988.

7 سنوات استمرت فيها الحرب الإيرانية العراقية، والتي وصفتها مواقع عالمية بأنها أكثر الصراعات العسكرية دموية.

ناقلة نفط إيرانية - سبوتنيك عربي
حرب الناقلات: كيف كان العراقيون والإيرانيون يطاردون ناقلات بعضهم بعضا

ووصفت تلك الحرب بأنها الأكثر دموية، لأنها خلفت وراءها أكثر من مليون قتيل تقريبا، بحسب هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".

وتسببت الحرب العراقية الإيرانية في خسائر مادية بالغة للبلدين، بلغت أكثر من 400 مليار دولار أمريكي.

وسبب اندلاع تلك الحرب المؤلمة، هو خلاف حدودي بين الدولتين النفطيتين، بسبب ما أطلق عليه حينها "اتفاق الجزائر".

واحتدم الصراع، بعد إعلان الرئيس العراقي الراحل، صدام حسين، إلغاء "اتفاق الجزائر" الذي يقتضي تقسيم نهر شط العرب بين الجانبين.

وقال صدام حسين حينها: "شط العرب، يجب أن يكون عراقيا وعربيا".

وطالب الرئيس العراقي حينها إيران برفع يدها عن 3 جزر استراتيجية في مضيق هرمز.

ماذا عن هذا النهر الحدودي بين البلدين، تؤكد الدراسات التاريخية أن هذا النهر يتكون من التقاء "دجلة" و"الفرات، والذي يمتد لنحو 200 كيلومتر ويصب في الخليج.

تمكن العراق، في بداية الحرب، في 10 نوفمبر/تشرين الثاني 1980، من تحقيق انتصارات متتالية، وسيطر على مدينة خرمشهر.

ولكن في سبتمبر 1981، بدأ الإيرانيون في إحراز تقدم من خلال فك الحصار على مدينة عبدان، وانسحب العراق إلى نهر قارون.

وبعدها بشهرين تقريبا، قاد الإيرانيون هجوما آخر، مضادا  شمال غربي منطقة الأحواز، ذات الأغلبية العربية.

أما في مارس/آذار 1982، هزمت القوات الإيرانية العراق في منطقة دزفول وشوش.

ثم أطلقت بعدها القوات الإيرانية هجوما واسعا لاستعادة خرمشهر، وتمكنوا من تحريرها من أيدي القوات العراقية.

وفي يونيو/حزيران 1982، تمكنت القوات الإيرانية من استعادة كل الأراضي التي فقدتها.

ولكن كانت التطورات السريعة في 6 مارس/آذار 1984، عندما اندلعت ما يطلق عليه "حرب الناقلات".

استهدفت القوات الإيرانية والعراقية ناقلات بترول خاصة بكل دولة وأي سفن مارة عبر المياه الإقليمية.

وفي 23 ديسمبر/كانون الأول 1985، أطلقت إيران عملية عسكرية واسعة النطاق، على شط العرب.

وفي عام 1988، وافق قائد الثورة الإسلامية الإيرانية، الخميني، على قبول محادثات وقف إطلاق النار.

ووضعت بالفعل الحرب أوزراها في 8 أغسطس/آب، بعد خسائر فادحة لكلا البلدين.

وفي 20 أغسطس 1988، انتهت الحرب بقرار من مجلس الأمن رقم 598 وقبله الطرفان.

وفي 11 ديسمبر 1991، أقر مجلس الأمن، أن العراق هو الطرف المعتدي بتلك الحرب الدامية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала