السفير الإماراتي لدى واشنطن: سلطنة عمان والسودان لا تتعجلان التطبيع مع إسرائيل

© REUTERS / TOM BRENNERوزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني مع وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال التوقيع على اتفاق السلام في البيت الأبيض
وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني مع وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال التوقيع على اتفاق السلام في البيت الأبيض - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
كشف السفير الإماراتي لدى واشنطن، يوسف العتيبة، أن سلطنة عمان والسودان لا تتعجلان التطبيع مع إسرائيل.

نقلت صحيفة "معاريف" العبرية اليوم عن السفير الإماراتي لدى واشنطن، يوسف العتيبة، أن كل من سلطنة عمان والسودان لا يتعجلان لإقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل. 

وأفادت الصحيفة العبرية نقلا عن السفير الإماراتي لدى واشنطن، الذي لعب دورا مهما في إقامة العلاقات بين بلاده وإسرائيل، أن سلطنة عمان والسودان سيتخذان القرار في الموضوع بالوقت الذي يرونه مناسبا لهما، خاصة أن لدى عمان سلطان جديد، كما أن السودان في مرحلة انتقالية سياسية قبل الانتخابات. 

وتشير التقديرات أيضا إلى أن السودان يطالب بمساعدات أكبر من التي عرضها الأمريكيون مقابل الاعتراف بإسرائيل، فعلا عن أن خطاب المندوب العماني في الجمعية العامة للأمم المتحدة مؤخرا أدى إلى تبريد الحماس لدى إسرائيل.

وشهد البيت الأبيض في العاصمة الأمريكية واشنطن، يوم 15 سبتمبر/ أيلول، توقيع اتفاقيتي سلام بين الإمارات وإسرائيل، والبحرين وإسرائيل.

وأقام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حفلا لتوقيع الاتفاقيتين، بحضور وفود من الإمارات برئاسة عبد الله بن زايد، والبحرين برئاسة وزير الخارجية عبد اللطيف الزياني، فيما يرأس الوفد الإسرائيلي رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو.

وأكد الرئيس الأمريكي أن هذا الاتفاق هو أول اتفاق سلام مع إسرائيل ودول عربية بعد أكثر من ربع قرن، مضيفا أن الكثير من الدول سوف تتبع هذا الاتفاق.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала