إعلام: ترامب علم بإصابته بكورونا لكنه أخفاها وشارك في مقابلة تلفزيونية

© AFP 2022 / Alex Edelmanالرئيس الأمريكي دونالد ترامب يحي لأنصاره الواقفين خارج المركز الطبي "ولتر ريد" في بيثيسدا، ماريلاند، الولايات المتحدة 4 أكتوبر 2020
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يحي لأنصاره الواقفين خارج المركز الطبي ولتر ريد في بيثيسدا، ماريلاند، الولايات المتحدة 4 أكتوبر 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أشارت تقارير إعلامية أمريكية إلى أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، كان يعلم بإصابته بفيروس "كورونا" إلا أنه أخفى الأمر.

بحسب مقال لصحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، نشر يوم الأحد 4 أكتوبر/تشرين الأول، فإن ترامب علم بإصابته بالفيروس.

ولكنه لم يكشف عن النتيجة الإيجابية للفحص السريع الذي أجراه للكشف عن إصابته، وانتظر ظهور نتائج فحص أكثر دقة.

وبحسب الصحيفة فإن نتائج الفحص السريع أثبتت أن إصابة ترامب كانت قد ظهرت يوم الخميس 1 أكتوبر/تشرين الأول.

وتلقى ترامب نتائج الفحص مساء الخميس، قبل ظهوره على شبكة "فوكس نيوز" في لقاء ولم يفصح عن إصابته بالفيروس، قائلا "سأتلقى نتائج الفحص الليلة أو صباح الغد".

وبموجب التعليمات المُتبَعة في البيت الأبيض، فإن الاختبار الأكثر موثوقية الذي يفحص عينة مأخوذة من عمق ممر الأنف لا يُجرَى إلا بعد ظهور إيجابية نتيجة الاختبار السريع المبدئي، ووفقاً لأشخاص مطلعين على الأمر، التزمت فحوصات الرئيس بهذا البروتوكول.

يذكر أن ترامب، أعلن صباح يوم الجمعة، إصابته وزوجته ميلانيا ترامب بفيروس كورونا.

وقال ترامب في تغريدة عبر حسابه بموقع "تويتر" إن التحاليل أثبتت إصابته هو والسيدة الأولى ميلانيا ترامب بفيروس كورونا المستجد.وأضاف: "بدأت أنا وميلانيا الحجر الصحي وسنتجاوز كورونا".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала