منظمة التحرير الفلسطينية: التطبيع بين السودان وإسرائيل "طعنة جديدة في الظهر"

© AFP 2022 / BANDAR AL-JALOUDرئيس المجلس العسكري الانتقالي السوداني عبد الفتاح البرهان
رئيس المجلس العسكري الانتقالي السوداني عبد الفتاح البرهان - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
ووصف مسؤول كبير في منظمة التحرير الفلسطينية، اليوم الجمعة، قرار السودان بتطبيع العلاقات مع إسرائيل بأنه "طعنة جديدة في ظهر" الفلسطينيين.

وقال واصل أبو يوسف، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، إن "انضمام السودان إلى آخرين في تطبيع العلاقات مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، يمثل طعنة جديدة في ظهر الشعب الفلسطيني وخيانة للقضية الفلسطينية العادلة"، حسبما نقلت "رويترز".

من الأرشيف - الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يلتقي مع الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ، في لندن، بريطانيا، 4 ديسمبر 2020 - سبوتنيك عربي
ترامب: السعودية لن تتخلف عن ركب السلام مع إسرائيل

وفي حديث له في رام الله بالضفة الغربية المحتلة، قال أبو يوسف، إن قرار الدولة الأفريقية اتباع دول الخليج العربية مثل الإمارات والبحرين "لن يزعزع إيمان الفلسطينيين بقضيتهم واستمرار نضالهم".

وفي غزة، قال فوزي برهوم، المتحدث باسم حركة حماس، الحليف التقليدي للسودان، إن تحرك الخرطوم كان خطوة في "الاتجاه الخاطئ".

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن اتفاق السودان وإسرائيل على تطبيع العلاقات بينهما، في إعلان يأتي بعد تكهنات طويلة بانضمام السودان إلى ركب الإمارات والبحرين في تطبيع العلاقات مع تل أبيب.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض: "أعلن الرئيس، أن السودان وإسرائيل قد اتفقا على تطبيع العلاقات. خطوة كبيرة أخرى نحو بناء السلام في الشرق الأوسط مع دولة أخرى تنضم إلى اتفاق أبراهام".

وذكر بيان مشترك اليوم، أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ورئيس المجلس السيادي السوداني عبد الفتاح البرهان، ورئيس الحكومة السودانية، عبد الله حمدوك، ورئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، تحدثوا هاتفيا اليوم.

يأتي ذلك بعدما أعلن البيت الأبيض، في وقت سابق اليوم، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أبلغ الكونغرس رسميا عزمه رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала