برنامج النفط مقابل الإعمار… هل ينجح في إعادة بناء العراق؟

برنامج النفط مقابل الإعمار… هل ينجح بإعادة بناء العراق؟
تابعنا عبرTelegram
وقعت مصر والعراق على 15 مذكرة تفاهم وبرنامج تعاوني، أمس السبت، حسبما أفادت وكالة الأنباء العراقية الرسمية.

يأتي ذلك في إطار التوافق على العمل ضمن برنامج النفط مقابل إعادة الإعمار، حيث ستنفذ الشركات المصرية من خلال البرنامج المتفق عليه، مجموعة مشروعات بحسب رغبة الحكومة العراقية، وسيتم وضع شكل لهذه الالية والبدء بشراكة مستقبلية تنموية واستثمارية.

فما هي أهم المشاريع التي سيقوم بها الجانب المصري في العراق؟ 

عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" الخبير الاقتصادي صالح الهماشي:

"العراق يعيش أزمة مالية، وهو يحاول أن يلعب بورقة النفط، في ظل حاجة مصر إلى هذه المادة، فالعراق لا يستطيع دفع الأموال للمشاريع بسبب وضعه المالي، ومصر بحاجة كبيرة إلى الطاقة، كما أنها ستستفيد من تدني سعر النفط الذي سيبيعه العراق لها."

وتابع الهماشي بالقول، "هذه الاستثمارات تعاني من واقع العمل العراقي المتردي، الذي يعرقل عمل الشركات بسبب نظامه المالي والإداري والفساد الموجود، لكن العراق يسعى دائما لإبرام هذه الاتفاقيات."

وأضاف الهماشي قائلاً، "هذه الاتفاقيات سترى النور، بسبب المشاكل الاقتصادية التي تعانيها مصر والعالم، حيث النمو السكاني وتزايد العمالة، وستركز مصر في استثماراتها على الطاقة والإسكان، أي الاستثمارات الحكومية التي ستضمنها الدولة العراقية."

التفاصيل في الملف الصوتي المرفق

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала