بعد لقاء غانتس برئيس حزب "يمينا"... هل تنهار حكومة نتنياهو؟

© REUTERS / POOLوزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عقب تصاعد التوتر العسكري على الحدود اللبنانية الإسرائيلية، لبنان، إسرائيل 27 يوليو 2020
وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عقب تصاعد التوتر العسكري على الحدود اللبنانية الإسرائيلية، لبنان، إسرائيل 27 يوليو 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
كشفت قناة عبرية النقاب، اليوم الأربعاء، عن عقد لقاءات مكثفة من خلف الكواليس، في إشارة إلى محاولة تفكيك حكومة بنيامين نتنياهو.

 رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في القدس، إسرائيل 13 سبتمبر 2020 - سبوتنيك عربي
نتنياهو يرفض دفع الضرائب
وأفادت القناة العبرية "السابعة"، مساء اليوم الأربعاء، بأن وزير الدفاع، بيني غانتس، التقى برئيس حزب "يمينا" عضو الكنيست، نفتالي بينيت، اليوم، لمناقشة قضايا أمنية وملف الجنود المتضررين من فيروس كورونا.

ونقلت القناة على لسان مصادر في الحزب الحاكم "الليكود" أن الغرض من اللقاء هو التنسيق في محاولة لتقويض حكومة الوحدة، بقيادة نتنياهو وغانت.

ونفى حزب "يمينا" هذه المزاعم، موضحا أن مساعدي نتنياهو يواصلون الانخراط في السياسة على حساب احتياجات المواطنين الإسرائيليين، وأن الغرض الحقيقي من لقاء غانتس ببينيت هو مناقشة الأوضاع الأمنية وكيفية المساهمة في مساعدة الجنود الذين تركوا بلا مأوى.

وكانت وسائل الإعلام الإسرائيلية قد نشرت، أول أمس، استطلاعا للرأي، تبين منه أنه في حال أجريت الانتخابات البرلمانية في إسرائيل، اليوم، فإن حزب الليكود سيحصل على 29 مقعدا في الكنيست، يليه حزب "يمينا" الذي سيحصل على 22 مقعدا.

ويأتي حزب "أزرق أبيض" بزعامة رئيس الوزراء البديل، بيني غانتس، إلى المركز الخامس، وسيحصل على 10 مقاعد فقط.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала