حمدوك يطمئن على الأوضاع في إثيوبيا ومدى تأثرها بأحداث تيغراي

© REUTERS / Hannibal Hanschkeرئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، السودان 2020
رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، السودان 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أجرى رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، اليوم الاربعاء، اتصالا هاتفيا بنظيره الإثيوبي آبي أحمد للاطمئنان على الأوضاع هناك في ضوء أحداث تيغراي.

وقالت وكالة الأنباء السودانية الرسمية (سونا)، إن حمدوك أعرب خلال الاتصال عن "حرص السودان على الاستقرار في الشقيقة إثيوبيا لما يشكله من استقرار للسودان والإقليم".

 واتفق الزعيمان "على استمرار التواصل في ظل العلاقات والروابط القائمة بين البلدين والشعبين الشقيقين"، وفق المصدر ذاته.

الجيش الإثيوبي - سبوتنيك عربي
"خيانة عظمى" في إثيوبيا... "الوضع وصل إلى مستوى لا يمكن السيطرة عليه"

من جانبه، أكد رئيس الوزراء الإثيوبي خلال المكالمة أن حكومته تعمل على استتباب الأوضاع وعودتها إلى طبيعتها.

وفي وقت سابق اليوم، صادق مجلس الوزراء الإثيوبي، خلال اجتماع استثنائي له، على إعلان حالة الطوارئ لمدة ستة أشهر في ولاية تيغراي غربي البلاد، على خلفية اعتداء على قوات الجيش ومحاولة سرقة معداتها.

وأمر آبي أحمد قوات الدفاع الوطني باتخاذ إجراءات هجومية ضد جبهة تحرير شعب تيغراي.

 وأفاد بيان صادر عن مكتبه، بأن الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي هاجمت القيادة الشمالية لقوات الدفاع الوطني المتمركزة في مدينة ميكيلي في الولاية.

وقال آبي أحمد: "في حين أن الحكومة الفيدرالية قد استخدمت كل الوسائل لإحباط الاشتباك العسكري ضد جبهة تحرير تيغري، إلا أنه لا يمكن تجنب الحرب بحسن نية وقرار من جانب واحد".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала