مصر تحسم الجدل حول إغلاق المدارس منتصف الشهر الجاري

© AFP 2022 / KHALED DESOUKIطلبة في مدرسة مصرية
طلبة في مدرسة مصرية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
حسم وزير التربية والتعليم المصري، الدكتور طارق شوقي، الجدل حول وجود قرار حول إغلاق المدارس في منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

رجل يرتدي قناع الوجه الواقي لمنع انتشار مرض فيروس كورونا (COVID-19) يمشي بجوار جدار مطلي بألوان علم مصر في وسط القاهرة - سبوتنيك عربي
فنانة مصرية تعلن إصابتها بفيروس "كورونا"
ونفى وزير التعليم، في تصريح خاص لـ"بوابة أخبار اليوم"، ما يثار حول قرار إغلاق المدارس، مؤكدا أنها شائعة لا أساس لها من الصحة.

وقال إن "الوضع داخل المدارس مستقر ومطمئن للغاية، ولا داعي للقلق والتوتر"، داعيا أولياء الأمور بعدم الانسياق وراء الشائعات التي تهدف لإثارة البلبلة ومحاولة تعطيل وزارة التعليم عن هدفها ومسارها في تطوير العملية التعليمية.

وأشار وزير التربية والتعليم، إلى أن "الشائعات المرتبطة بظهور حالات كورونا في المدارس مبالغ فيها للغاية، رغم أن الوضع على أرض الواقع مستقر جدا والأعداد غير مقلقة نهائيا"، قائلا: "في ناس عايزانا نوقف الدراسة عشان ما تدفعش باقي المصروفات، ولكننا نؤكد أن الدراسة سوف تستمر بالنظام الحالي أو بنظام آخر معدل وفقا لتطور الظروف ولكنها لن تتوقف".

وأثير خلال الساعات الماضية، أنباء عن إغلاق تام للمدارس والجامعات، منتصف نوفمبر الجاري، بسبب الموجة الثانية من جائحة كورونا، يأتي ذلك في وقت أعلنت وزارة الصحة المصرية، مساء أمس الثلاثاء، عن تسجيلها 197 إصابة و14 وفاة جديدة بفيروس كورونا في ارتفاع طفيف لكلا المؤشرين.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала