أذربيجان تسيطر على أكثر من 200 قرية في قره باغ

© REUTERSالتصعيد العسكري بين أرمينيا و أذربيجان في منطقة ناغورني قره باغ (قرة باغ)، الجيش الأرمني، 29 سبتمبر 2020
التصعيد العسكري بين أرمينيا و أذربيجان في منطقة ناغورني قره باغ (قرة باغ)، الجيش الأرمني، 29 سبتمبر 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن رئيس الوزراء الأذربيجاني، علي أسادوف، اليوم الجمعة، أن جيش بلاده سيطر على أربع مدن وثلاث مدن صغيرة بالإضافة إلى أكثر من 200 قرية في قره باغ.

التصعيد العسكري بين أرمينيا و أذربيجان في منطقة ناغورني قره باغ (قرة باغ)، رئيس أذربيجان إلهام علييف يزور المشفى المركزي لعلاج الجنود المصابين في  منطقة النزاع العسكري، 30 سبتمبر 2020 - سبوتنيك عربي
علييف: أذربيجان تقترب من استعادة وحدة أراضيها
موسكو - سبوتنيك. وقال أسادوف، خلال اجتماع عبر الفيديو لمجلس رؤساء حكومات رابطة الدول المستقلة: "حتى الآن تم تحرير أربع مدن وثلاث مدن صغيرة وأكثر من 200 قرية من الاحتلال".

وأشار إلى أن باكو، بمشاركة خبراء دوليين، ستجري جردًا وتقييمًا للأضرار بناءً على الأدلة المادية، بما في ذلك الصور والفيديو.

هذا وأكد الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، في الـ4 من الشهر الجاري، أن باكو تقترب من "استعادة وحدة أراضي" البلاد.

وبعد مواجهات عسكرية استمرت ما بين عامي 1992 – 1994 فقدت أذربيجان سيطرتها على المنطقة المتنازع عليها، وأعلنت منطقة " قره باغ" استقلالها. غير أنها لا تعتبر حاليا طرفا مشاركا في المفاوضات الجارية بين أذربيجان وأرمينيا لتسوية النزاع.

واندلعت في 27 أيلول/ سبتمبر الماضي اشتباكات مسلحة على خط التماس بين القوات الأذربيجانية والأرمنية في إقليم قره باغ والمناطق المتاخمة، في أخطر تصعيد بين الطرفين منذ أكثر من 20 عاما وسط اتهامات متبادلة ببدء القتال واستقطاب مسلحين أجانب.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала