الحرب تتصاعد في إثيوبيا... إعلام: سقوط مئات العسكريين واستسلام العشرات في تيغراي

© AP Photo / Karel Prinslooقوات أمن إثيوبية
قوات أمن إثيوبية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلنت وسائل إعلام رسمية إثيوبية، اليوم الثلاثاء، مقتل 550 "متطرفا" خلال الهجوم العسكري الذي شنه الجيش الإثيوبي ضد القوات الموالية للحكومة المحلية في منطقة تيغراي.

وقالت إذاعة "فانا" التابعة للدولة، أن 29 من أفراد القوات الخاصة والميليشيات التابعة لتيغراي استسلموا في المنطقة الشمالية المضطربة، دون أن تذكر خسائر من جانب القوات الفيدرالية.

قوات أمن إثيوبية - سبوتنيك عربي
قوات تيغراي تطرد الجيش الإثيوبي من قاعدة عسكرية رئيسية وتسيطر عليها

وأشارت إلى مصادرة قوات الجيش الإثيوبي مئات البنادق والرشاشات والقنابل وأسلحة القنص وقذائف "آر بي جي" وجهاز راديو، بالإضافة إلى آلاف الطلقات والذخائر المختلفة.

ونقلت عن القائد العام للقيادة الشمالية، اللواء بيلاي سيوم، قوله إن حملة إنفاذ القانون تم تكثيفها على نطاق واسع، وإن قدرة الجيش على تنفيذ مهمته وصلت إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق.

وذلك رغم تأكيد، متحدث باسم الحكومة الاتحادية في إثيوبيا، في وقت سابق من اليوم، أن مجمع القيادة الشمالية العسكرية الإثيوبية في عاصمة إقليم تيغراي المضطرب سقط في يد القوات المحلية.

وقال رضوان حسين المتحدث باسم فريق عمل حالة الطوارئ المشكل حديثا من أجل الصراع في تيغراي:

تمكنوا من السيطرة على المجمع في ميكيلي بالكامل لأنه لم يكن لدينا هناك ما يكفي من الأسلحة والأفراد.

قُتل المئات وفر الآلاف بسبب الصراع المتصاعد الذي يخشى البعض إمكانية انزلاقه إلى حرب أهلية في ظل العداء الشديد بين عرقية تيغراي وحكومة أبي أحمد المنتمي لعرق أورومو الذي يشكل أغلبية سكان إثيوبيا.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала