اعتقال صحفيين في إثيوبيا مع استمرار الصراع في تيغراي

© AFP 2022 / NICHOLAS KAMMمظاهرات في واشنطن ضد العمليات العسكرية في تيغراي
مظاهرات في واشنطن ضد العمليات العسكرية في تيغراي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أبدت اللجنة الإثيوبية لحقوق الإنسان قلقها تجاه اعتقال اثنين من الصحفيين مع استمرار العمليات العسكرية في إقليم تيغراي شمالي البلاد.

وقال دانييل بيكيلي رئيس اللجنة الحقوقية، "تعرب اللجنة الإثيوبية لحقوق الإنسان عن قلقها إزاء إعادة اعتقال محرر "أديس ستاندرد" ميديهان إيكوباميشيل واستمرار احتجاز (صحفي) في شركة "أولو ميديا" بيكالو ألامرو، بتهمة مزعومة تتعلق بوسائل الإعلام".

وأضاف، "نكرر دعوتنا إلى احترام العملية القانونية الواجبة والعادلة، وسنواصل مراقبة الوضع المتعلق بالقضية".

ويعمل الصحفيان في شركات إعلام مستقلة.

وقالت شرطة أديس أبابا، يوم الأحد الماضي، إن الحكومة اعتقلت 162 شخصًا بحوزتهم أسلحة نارية وذخيرة، للاشتباه في دعمهم لقوات تيغراي. ولم يتضح ما إذا كان الصحفيون المحتجزون من بين أولئك الأشخاص.

كما أفاد متحدث باسم الشرطة الاتحادية في إثيوبيا بوقوع انفجار أسفل جسر في العاصمة أديس أبابا، اليوم الأربعاء.

في سياق متصل، تواصل تدفق المزيد من اللاجئين الإثيوبيين الفارين من الصراع الدائر داخل إقليم تيغراي إلى السودان، أمس الثلاثاء، حيث بلغ عدد الوافدين الذين وصلوا إلى مناطق اللقدي والقضيمة وحمداييت داخل الحدود السودانية إلى أكثر من 6 آلاف.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала