السعودية تطلق تصريحات نارية ضد ألمانيا: لسنا بحاجة إلى أسلحتكم

© REUTERS / KACPER PEMPELوزير الدولة للشؤون الخارجية السعودية عادل الجبير
وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودية عادل الجبير - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أطلقت السعودية، اليوم الأحد، تصريحات نارية بشأن الحظر الذي تفرضه ألمانيا بشأن تصدير أسلحتها للمملكة.

وانتقد وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية، عادل الجبير، اليوم الأحد، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) حظر ألمانيا تصدير الأسلحة الذي يستهدف بلاده، واصفا أياه بأنه "خطأ" و"غير منطقي"، بحسب إذاعة صوت ألمانيا "دويتشه فيله".

المقاتلة الروسية متعددة المهام من الجيل الخامس سو-27 - سبوتنيك عربي
5 دول تهيمن على مبيعات الأسلحة عالميا... السعودية ومصر بين أكبر المستوردين
وأكد الجبير أن "الرياض تمتلك خيارات شراء من عدة دول أخرى، وأن بلاده لا تحتاج إلى معدات عسكرية ألمانية".

وقال: "أعتقد أن فكرة وقف بيع الأسلحة للسعودية بسبب حرب اليمن غير منطقية وخطأ، لأننا نعتقد أن الحرب في اليمن حرب مشروعة، إنها حرب أجبرنا على خوضها".

وتابع عادل الجبير في تصريحاته:

"يمكننا شراء أسلحة من عدد من الدول، ونحن نفعل ذلك، القول بأننا لن نبيع أسلحة للسعودية، لا يحدث فرقا بالنسبة لنا".

كما أكد "أن السعودية أكبر مستورد للأسلحة في العالم، حسب أرقام حديثة". مضيفا: "أنا فقط أقول إن الناس بحاجة للنظر إلى هذا من منظور متوازن".

وكشف تقرير معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام في شهر مارس/ آذار 2020، أن المملكة العربية السعودية احتلت المرتبة الأولى عالميا بين أكبر مستوردي الأسلحة في العالم، خلال السنوات الخمس الماضية.

وذكر التقرير أن الولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا، وفرنسا، وألمانيا، والصين، تمثل أكبر 5 دول مصدرة للأسلحة في العالم، خلال خمس سنوات (من 2015 إلى 2019).

وكانت ألمانيا قد أصدرت في تشرين الثاني/نوفمبر من عام 2018 قرارا تم بموجبه وقف الصادرات من الأسلحة إلى السعودية بسبب مشاركتها في حرب اليمن. وتم تطبيق القرار بالكامل عقب مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول، حيث جرى اتهام أعلى السلطات في السعودية بالتورط في الاغتيال.

وتحاول جهات ألمانية بذل جهود، بعيدا عن الأنظار، لإعادة العلاقات بين برلين والرياض إلى طبيعتها، حسبما ذكر تقرير مجلة "شبيغل" الألمانية.

وأشار التقرير، الذي نشره موقع "دويتشه فيله"، إلى أن تلك الجهود، التي تم الكشف عنها 7 سبتمبر/ أيلول 2019، تأتي بعد نحو عام على مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في إسطنبول.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала