بعد تصريحات إثيوبيا عن المناورات مع مصر... الجيش السوداني يرد

تابعنا عبرTelegram
قال نائب رئيس الأركان السوداني الفريق ركن عبد الله البشير أحمد الصادق، إن الجيش السوداني لا يرسل رسائل لأحد ويهدف لتطوير قُدراته، مؤكدا أن التعاون مع مصر يعتبر بمثابة أولوية لبلاده.

يأتي ذلك بعد تصريحات السفير الإثيوبي في السودان بيليتال إيمرو، التي قال فيها إن القاهرة تريد أن توجه لنا رسالة أو لديها نوايا مبطنة، من خلال فعاليات التدريب الجوي المشترك بين الجيش المصري ونظيره السوداني "نسور النيل-1".

مقاتلة مصرية تشارك في المناورات - سبوتنيك عربي
إثيوبيا عن مناورات مصر والسودان: القاهرة تريد أن توجه لنا رسالة أو لديها نوايا مبطنة
ونقلت صحيفة "السوداني" عن الصادق قوله، إن "تعاون الجيش السوداني ونظيره المصري في عدة مجالات منذ قديم الزمان".

وأوضح أن "التعاون نال ثقة الجيشين، متطلعاً إلى مزيد من التعاون وتطوير هذه العلاقة".

وأكد أن "تدريبات نسور النيل ليست لها أية رسائل".

وفي وقت سابق، قال السفير الإثيوبي في السودان إن "بلاده لا تخشى المناورات بين الجيشين السوداني والمصري في الأراضي السودانية".

وأضاف أن "السودان دولة ذات سيادة ولها كامل الحق في ما تقوم به ولا يستوجب عليها استشارة أي دولة لإجراء مثل تلك المناورات العسكرية مع مصر أو أي دولة أخري".

وأكد أن "بلاده على ثقة كاملة ولا يخشون أو يتوقعون حدوث أمر سيئ من قبل الخرطوم".

وتابع

"ربما الطرف الآخر يريد أن يوجه رسالة أو التعبير عن نواياه لنا أو للآخرين".

وفي وقت سابق، نفذت القوات الجوية المصرية والسودانية طلعات مشتركة لمهاجمة "أهداف معادية" مفترضة، ضمن فعاليات التدريب الجوي المشترك "نسور النيل-1".

وتعد هذه المناورات الأولي في تاريخ التعاون بين البلدين الجارين، وتشير إلى حدوث تطورات إيجابية للعلاقات بين القاهرة الوخرطوم.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала