"رسالة مهمة" من أمير الكويت إلى أمير قطر بشأن "المصالحة الخليجية"

© REUTERS / QATAR NEWS AGENCYأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني يلقي كلمة أمام مجلس الشورى في الدوحة، قطر، 3 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني يلقي كلمة أمام مجلس الشورى في الدوحة، قطر، 3 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
بعث أمير الكويت، الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، رسالة شكر وتقدير إلى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، على خلفية إحراز تقدم في جهود حل الأزمة الخليجية المستمرة منذ عام 2017.

ولي العهد الكويتي الشيخ نواف الأحمد الذي تولى منصب أمير البلاد - سبوتنيك عربي
الكويت تؤكد أن السعودية تمثل بقية دول المقاطعة في المفاوضات مع قطر
وقالت وكالة الأنباء الكويتية "كونا"، إن "الأمير نواف أعرب عن بالغ سعادته وارتياحه لما وصفه بالإنجاز التاريخي تحقق عبر الجهود المستمرة والبناءة التي بذلت أخيرا للتوصل إلى الاتفاق النهائي لحل الخلاف"، مشيرا إلى أن "كافة الأطراف أبدت حرصها على التضامن والتماسك والاستقرار الخليجي والعربي".

وأضاف أمير الكويت، أنه "يتقدم بجزیل الشكر والتقدیر لأمير قطر على ما بذلته بلاده من جھود مقدرة في سبیل إنجاح المساعي الخیرة التي بدأھا أمیر الكويت الراحل الشیخ صباح الأحمد الجابر الصباح لاحتواء الأزمة الخلیجیة وإنھائھا بالتوصل إلى الاتفاق النھائي الذي یضمن لنا التضامن والتماسك في وحدة موقفنا".

وتابع: أن "الخطوة المباركة التي تحققت بالتوصل إلى الاتفاق بین الأشقاء تعكس حرص سموكم على مكتسبات كیاننا الخلیجي ووحدته وتماسكه وصلابته ودوره على الساحتین الإقلیمیة والدولیة لنتمكن معا من العمل في سبیل تحقیق آمال وتطلعات شعوبنا ومواجھة التحدیات الجسام المحدقة بنا".

​وكانت الكويت، أعربت أمس الجمعه، عن "سعادتها باتفاق حل الخلاف بين الأشقاء، والحرص على التضامن الخليجي والعربي". وقال أمير دولة الكويت في بيان له: إن "الاتفاق يعكس تطلع الأطراف المعنية إلى تحقيق المصالح العليا لشعوبها". وتوجه الشيخ الصباح بالتهنئة والتقدير لقادة الدول الخليجية على تحقيق تلك الخطوة التاريخية، كما تقدم بالشكر إلى كل من دعم لجهود الوساطة التي قامت بها دولة الكويت.

واعتبر وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن، في تغريدة على تويتر "بيان دولة الكويت خطوة مهمة نحو حل الأزمة الخليجية"، فيما قال نظيره السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، في تغريدة على "تويتر" إن المملكة تنظر ببالغ التقدير لجهود دولة الكويت الشقيقة.

وكانت الدول الأربع (السعودية، والإمارات، والبحرين، ومصر) أعلنت، في يونيو/ حزيران 2017، قطع علاقاتها مع قطر وفرض إغلاق عليها، ووضعت 13 شرطاً للتراجع عن إجراءاتها وقطع العلاقات، فيما أعلنت الدوحة رفضها لكل ما يمس سيادتها الوطنية واستقلال قرارها، مؤكدة في الوقت نفسه استعدادها للحوار على قاعدة الندية واحترام السيادة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала