الأمم المتحدة: إجراء محادثات اقتصادية ليبية في جنيف الأسبوع المقبل

© Sputnik . Maryam qadirahالممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة للدعم في ليبيا ستيفاني ويليامز
الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة للدعم في ليبيا ستيفاني ويليامز - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قالت المتحدثة باسم الأمم المتحدة، اليوم الجمعة، إنها ستستضيف اجتماعا لمجموعة العمل الاقتصادي بشأن ليبيا الأسبوع المقبل.

الجيش الوطني الليبي - سبوتنيك عربي
لجنة المتابعة حول ليبيا تصدر بيانا حول آخر مستجدات الحوار
وأفادت وكالة "رويترز"، ظهر اليوم الجمعة، بأن المتحدثة باسم الأمم المتحدة، أليساندرا فيلوتشي، اليوم الجمعة، قد صرحت بأن مبعوثة الأمم المتحدة لليبيا بالإنابة ستيفاني وليامز، ستستضيف اجتماعا لمجموعة العمل الاقتصادي بشأن ليبيا، يومي 14 و15 ديسمبر/كانون الأول الجاري، في جنيف لبحث إجراء إصلاحات للسياسات.

وأضافت المتحدثة في إفادة صحفية في جنيف، أن المحادثات التي ستشارك مصر في رئاستها مع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، ستضم ممثلين للمؤسسات الليبية الكبرى. ولم تذكر تفاصيل.

وفي السياق نفسه، قالت مصادر مشاركة بلجنة الحوار السياسي الليبي، صباح اليوم الجمعة، إن المشاورات وصلت لطريق مسدود بشأن نسبة الـ "75 في المئة". 
وأضافت المصادر في حديثها لـ"سبوتنيك"، أن نسبة الـ 75 في المئة التي كانت تسعى البعثة الأممية للحصول عليها في التصويت على أي من الآليات المقترحة بشأن تسمية أعضاء الرئاسي والحكومة لاعتمادها، لم تستطع التوصل إليها، فيما تقرر التصويت على تخفيض نسبة اعتماد التصويت. 

وأكدت المصادر أنه لم يتفق حتى الآن على اعتماد آلية بعينها، أو التوافق على تخفيض نسبة التصويت والتي كانت مقررة بالـ 75 في المئة لاعتماد أي من الآليات التي طرحت بشأن المجلس الرئاسي والحكومة.

وفي وقت سابق، كشفت مصادر من داخل اللجنة، أن الخلافات جاءت مستندة إلى تموضع بعض الأعضاء خلف بعض الشخصيات، وذلك من خلال التمسك ببعض الآليات، منها التصويت على الأشخاص من خلال القائمة، أو أن يرشح كل إقليم مرشحه ويصوت عليه، أو أن يجرى التصويت بشكل عام مع شرط الحصول على 75 من إجمالي أصوات أعضاء اللجنة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала