في ظل محاولة 6 أشخاص إثبات أنه والدهم... محكمة تمنع حرق جثة مارادونا لإثبات نسبهم

تابعنا عبرTelegram
قضت محكمة أرجنتينية بضرورة حفظ جثة دييغو مارادونا في حال الحاجة إلى حمضه النووي في قضايا إثبات النسب.

وحكم القاضي بمنع حرق جثة مارادونا على الرغم من تصريحات محاميه بأن عينات الحمض النووي لاعب كرة القدم متاحة ولا داعي لحفظ جثته.

وبحسب البيانات الرسمية فإن المهاجم الأرجنتيني السابق لديه خمسة أطفال متعرف عليهم. لكن هناك ستة أشخاص آخرين يحاولون إثبات أن مارادونا والدهم أيضا.

وقالت ماغالي جيل، البالغة 25 عاما، أحد الأشخاص الستة، إنها اكتشفت قبل عامين أن رمز كرة القدم هو والدها البيولوجي. وطالبت جيل بإجراء فحص الحمض النووي الذي سيُقدّم لها من قبل المحكمة.

وتعرف مارادونا على أربعة أطفال في الأرجنتين وطفل واحد في إيطاليا، الذي رزق به خلال فترة تواجده كلاعب في البلاد، بحسب ما نقلته "رويترز".

وسجل مارادونا مع منتخب بلاده 34 هدفا في 91 مباراة، و312 هدفا للأندية التي لعب لها (588 مباراة)، منها 116 هدفا مع أرجنتينوس جونيورز، و38 هدفا مع برشلونة و115 هدفا مع نابولي، و35 هدفا بقميص بوكا، و8 أهداف مع إشبيلية.

وفاز مارادونا بجائزة الكرة الذهبية في كأس العالم 1986، وفي عام 1999، تم منحه جائزة "دياموند كونيكس"، وهي واحدة من أعرق الجوائز الثقافية في الأرجنتين، بحسب موقع "سبورت 360"

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала