بعد 28 عاما من الجريمة... سجن قس وراهبة قتلا زميلة ضطبتهما في وضع مخل

© Sputnik . erina kalachenikova / الانتقال إلى بنك الصورصورة أرشيفية قس
صورة أرشيفية قس - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أُدين كاهن كاثوليكي وراهبة، يوم الثلاثاء الماضي، بقتل زميلتهما قبل 28 عاما في دير القديس بيوس في كوتايام بولاية كيرالا الهندية، وتم الحكم عليها بالسجن مدى الحياة.

وأكد الحكم المؤلف من 229 صفحة في قضية الأخت أبهايا أن الراهبة الكاثوليكية تعرضت للهجوم "بنية القتل"، بحسب صحيفة "إنديا توداي" الهندية.

البابا فرنسيس - سبوتنيك عربي
للمرة الثانية... حساب "البابا فرنسيس" يضع علامة إعجاب على صورة لعارضة أزياء
وورد في الحكم أن الأخت أبهايا البالغة من العمر 21 عاما تعرضت للهجوم على الجانب الخلفي ووسط رأسها بفأس من قبل الأب كوتور والراهبة سيفي، بعد أن ضبطتهما في وضع مخل.

وتعود وقائع الجريمة إلى ليلة 27 مارس/ آذار 1992، عندما ضبطت الأخت أبهايا الأب كوتور والراهبة سيفي في وضع غير أخلاقي، ليقوما بمهاجمتها بفأس وألقوا بها في البئر داخل الدير، لكي يخفوا فعلتهما.

وفي البداية، تم التحقيق في القضية من قبل الشرطة المحلية وفرع الجريمة بولاية كيرالا، وخلصت إلى أن موت أبهايا ناتج عن انتحار.

وفي 29 مارس 1993 قدم مكتب التحقيقات المركزي 3 تقارير إغلاق تفيد بأنه على الرغم من أنها كانت قضية قتل، إلا أنه لم يتم العثور على الجناة.

لكن تسببت شبهات أثارها أفراد من أسرة القتيلة الأخت أبهايا وناشطين حقوقيين في توجيه المحكمة العليا في ولاية كيالا في 4 سبتمبر/ أيلول 2008 انتقادات شديدة إلى مكتب التحقيقات المركزي بشأن التعامل مع القضية، وأمرت بضرورة إعادة فتحها من جديد.

وفي وقت لاحق، اعتقل مكتب التحقيقات المركزي في 2008 الأب توماس كوتور والأخت سيفي وكذلك الأب جوزيه بوثريكايل الذي واجه اتهامات بإقامة علاقة مشبوهة مع سيفي، وتم توجيه لهما جميعا تهمة قتل الأخت أبهايا، لكن أفرج عنهم بكفالة من قبل محكمة كيرالا العليا بعد عام.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала