بعد المغرب... سفيرة أمريكا لدى الأمم المتحدة تؤكد مواصلة التطبيع العربي مع إسرائيل

© Sputnik . POOL / الذهاب إلى بنك الصورالسفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو
السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكدت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، كيلي كرافت، اليوم الخميس، لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مواصلة التطبيع العربي مع إسرائيل.

وقالت كرافت خلال اجتماعها في القدس مع نتنياهو أن دولا عربية ستطبع علاقاتها مع إسرائيل العام المقبل 2021، وذلك بعد توقيع 4 دول عربية اتفاقات سلام مع إسرائيل، كان آخرها المغرب، بحسب موقع قناة "i24" الإسرائيلية.

وفي سياق متصل، شاركت كيلي كرافت صورة من لقائها مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو في القدس، عبر حسابها الرسمي على موقع "تويتر"، وغردت معها أنها تشرفت بلقائه، واعتبرت أن قيادته لإسرائيل فتحت احتمالات السلام والازدهار.

وتابعت مشيرة إلى أن اتفاقيات "أبراهام" اختراقا تاريخيا، وتأمل الولايات المتحدة أن تكون العلاقات التي أقامتها إسرائيل مؤخرا مع الإمارات والبحرين والسودان والمغرب مجرد البداية.

تأتي تصريحات كيلي كرافت بعدما أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في العاشر من شهر ديسمبر/ كانون الأول الجاري، استئناف العلاقات بين المغرب وإسرائيل، في إطار خطة السلام الأمريكية في الشرق الأوسط، مع اعتراف واشنطن بالسيادة المغربية على منطقة الصحراء الغربية التي تتنازع الرباط وجبهة البوليساريو السيادة عليها.

وتبع ذلك، إعلان العاهل المغربي الملك محمد السادس، استئناف الاتصالات الرسمية الثنائية والعلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل في أقرب الآجال، وفق بيان صدر عن الديوان الملكي، مشددا على أن ذلك "لا يمس بأي حال من الأحوال، الالتزام الدائم والموصول للمغرب في الدفاع عن القضية الفلسطينية العادلة، وانخراطه البناء من أجل إقرار سلام عادل ودائم بمنطقة الشرق الأوسط.

​وعرفت كرافت (58 عاما)، التي تولت مهام منصبها في سبتمبر/ أيلول 2019 كمدافعة شرسة عن إسرائيل في الأمم المتحدة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала