الصحة المصرية: كورونا بات أسرع انتشارا ويصيب العائلة بأكملها

تابعنا عبرTelegram
قالت وزارة الصحة المصرية إن الموجة الثانية من كورونا لا تختلف عن سابقتها سوى أن الفيروس فيها أسرع في الانتشار ويصيب العائلة بأكملها.

جاء ذلك وفق ما أكدته اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا المستجد بوزارة الصحة والسكان، بحسب صحيفة "الوطن" المصرية.

وأوضحت اللجنة أن أدوية مضادات التجلط تستخدم في الحالات الشديدة والجرحة فقط، لافتة إلى أن معظم الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد في التوقيت الحالي من بسيطة إلى متوسطة.

وأضافت أن الحالات شديدة الخطورة تنحصر غالبا في الفئة العمرية من 55 فأكثر، ومعظم الحالات الشديدة لأصحاب الأمراض المزمنة أو المدخنين.

وبحسب اللجنة العلمية بوزارة الصحة فإن أعراض الفيروس في الموجة الثانية لم تختلف عن الأولى "سوى في أنّه أسرع في الانتشار فقط ويصيب العائلة بأكملها".

ولفتت اللجنة إلى أن 85% من حالات العزل المنزلي في الموجة الثانية تتعافى سريعا.

وكانت وزارة الصحة المصرية قد أعلنت مساء الإثنين عن تسجيل 1226 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا و53 حالة وفاة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала