سماع دوي انفجار آخر قرب قصر معاشيق الذي انتقلت إليه الحكومة اليمنية

تابعنا عبرTelegram
أفادت مصادر أهلية في مدينة عدن بسماع دوي انفجار آخر قرب قصر معاشيق الذي انتقلت إليه الحكومة اليمنية بعد استهداف مطار عدن.

أفادت وكالة الأنباء "رويترز" بحدوث انفجار آخر داخل "قصر معاشيق" الذي دخلت إليه الحكومية اليمنية بعد استهداف مطار عدن لحظة وصول أعضاء الحكومة بطائرة مدينة قادمة من السعودية.

مدينة عدن بجنوب اليمن - سبوتنيك عربي
لحظة قصف مطار عدن لدى وصول الحكومة اليمنية... صور وفيديو
وأشار موقع "عدن الغد" بحدوث انفجار عنيف في محيط قصر معاشيق بمدينة عدن، وشوهدت عدد من الأطقم الطبية تتجه إلى بوابة القصر.

أفاد مصدر يمني لوكالة "سبوتنيك"، بأن حصيلة ضحايا قصف مطار عدن، قد ارتفعت إلى 10 قتلى وأكثر من 20 جريحا.

وكان مصدر محلي قد صرح لوكالة "سبوتنيك"، اليوم الأربعاء، بأن انفجارا وقع داخل صالة مطار عدن تزامنا مع وصول الحكومة اليمنية الجديدة.

وأضاف أن "هناك عددا كبيرا من القتلى والجرحى في صالة استقبال مطار عدن".

وتزامن الانفجار مع تجمع كبير من العاملين في المطار والمسؤولين الذين كانوا في انتظار وفد الحكومة في مدرج المطار وتحديدا أمام الطائرة.

وفي السياق، قال معين عبد الملك، رئيس مجلس الوزراء اليمني، إن حكومته سوف تمارس عملها رغم التحديات ولن تتراجع.

وأكد عبد الملك أن "العمل الإرهابي الذي استهدف مطار عدن جزء من الحرب على الدولة"، وأضاف "سنواصل عملنا حتى إنهاء الانقلاب الحوثي واستعادة الدولة".

ووجه وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، الاتهام لجماعة أنصار الله (الحوثيين) بتنفيذ الهجوم على مطار عدن بالتزامن مع وصول طائرة تقل أعضاء الحكومة اليمنية الجديدة، والذي خلف قتلى وجرحى.

وغرد الإرياني عبر "تويتر"، "نطمئن أبناء شعبنا العظيم أن جميع أعضاء الحكومة بخير، ونؤكد أن الهجوم الإرهابي الجبان الذي نفذته مليشيا الحوثي المدعومة من إيران لمطار عدن لن يثنينا على القيام بواجبنا الوطني".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала