مصر... توقيع 9 اتفاقيات للتنقيب عن النفط والغاز في البحرين المتوسط والأحمر

© AP Photo / Marc Israel Sellemمنصة حفر في حقل تمار للغاز الطبيعي في البحر الأبيض المتوسط قبالة ساحل إسرائيل
منصة حفر في حقل تمار للغاز الطبيعي في البحر الأبيض المتوسط قبالة ساحل إسرائيل - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلنت وزارة البترول المصرية، اليوم الجمعة، توقيع 12 اتفاقية مع أكبر الشركات العالمية للبحث عن البترول والغاز بالبحرين المتوسط والأحمر باستثمارات 1.4 مليار دولار.

وأفاد بيان لوزارة البترول والثروة المعدنية، عبر حسابها الرسمي بموقع "تويتر"، بأن المهندس طارق الملا وزير البترول، وقع 9 اتفاقيات بترولية جديدة للبحث عن البترول والغاز الطبيعى فى مناطق شرق وغرب المتوسط والمياه الإقليمية بالبحر الأحمر، وذلك مع 6 شركات عالمية ومصرية كبرى.

وأضاف البيان أن "الحد الأدنى للاستثمارات التى يتم ضخها بموجب الاتفاقيات الموقعة، يقدر بما يزيد على مليار دولار، وتستهدف الاتفاقيات حفر 17 بئرا استكشافيا جديدا فى مناطق الامتياز".

وأوضح المهندس طارق الملا أن "استراتيجية وزارة البترول المستحدثة للترويج للفرص الاستثمارية، كانت سر نجاحها فى جذب الاستثمارات العالمية الجديدة إلى مصر فى أنشطة البحث عن البترول والغاز، وإبرام شراكات جديدة مع شركات عملاقة وكبرى فى صناعة البترول العالمية، مثل أكسون موبيل وشيفرون اللتان تدخلان مصر للمرة الأولى للاستثمار فى أنشطة البحث عن البترول والغاز، إلى جانب تعزيز أعمال واستثمارات كبريات الشركات العالمية العاملة حالياً من شركاء النجاح بقطاع البترول والغاز، كشركات شل وبى بى و توتال فى ظل الفرص الجديدة والاحتمالات الواعدة بمناطق شرق وغرب المتوسط والبحر الأحمر".

حقل نفط غرب القرنة -1، الذي تديره شركة إكسون موبيل بالقرب من البصرة - سبوتنيك عربي
العراق يوافق على تصدير 12 مليون برميل نفط إلى مصر بشرط

وأشار إلى أن "مشاركة شركة ثروة للبترول المصرية فى عدد من المناطق مؤشر إيجابي، يفتح أفاقا جديدة أمام التوسع فى أنشطتها وأنشطة الشركات المصرية للبحث عن الغاز بالمناطق البحرية والمياه العميقة".

وأضاف الملا أن "تطوير نماذج الاستثمار وتطوير البنود فى الاتفاقيات البترولية، ساهم أيضا بقوة فى دعم تنافسية مصر كوجهة جاذبة للاستثمارات فى مجال البحث والاستكشاف وتحفيز المستثمرين واجتذاب شركات جديدة لقطاع البترول والغاز المصري، مدعوما بالإصلاحات الناجحة التى قامت بها الدولة المصرية تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، ومناخ الاستقرار الحالي، وهو ما يدعم قطاع البترول فى تنفيذ استراتيجيته الرامية لزيادة إنتاج مصر واحتياطياتها من الزيت الخام والغاز الطبيعي، من خلال تكثيف أنشطة البحث فى المناطق الواعدة".

وأكد الوزير أن "الاتفاقيات التسع الجديدة تأتي من بين 12 اتفاقية جديدة نجحت الوزارة فى التوصل إليها خلال فترة جائحة كورونا، بحد أدنى للاستثمارات حوالى 1.4 مليار دولار، وتستهدف حفر 23 بئرا فى 9 مناطق بشرق وغرب المتوسط، و3 مناطق بالبحر الأحمر، والاتفاقيات الثلاث الأخرى قيد التوقيع خلال الفترة القريبة المقبلة".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала