ضجة في أمريكا بعد معاقبة مراسلة وجهت سؤالا لوزير الخارجية مايك بومبيو

© REUTERS / KEVIN LAMARQUEوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يتحدث إلى الصحفيين خلال مؤتمر صحفي في وزارة الخارجية في واشنطن
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يتحدث إلى الصحفيين خلال مؤتمر صحفي في وزارة الخارجية في واشنطن  - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
تعرضت إدارة "صوت أمريكا" لانتقادات، اليوم الثلاثاء، بعد إعادة تكليف مراسلة بمهمة جديدة، عقب محاولتها طرح سؤال على وزير الخارجية مايك بومبيو عندما زار مقر الشبكة الإعلامية.

وانتقد بومبيو الوسيلة الإخبارية التي يمولها دافعو الضرائب خلال خطاب ألقاه، يوم الاثنين في مقرها، حيث تلقى أسئلة من المديرين التنفيذيين لإذاعة "صوت أمريكا" المعينين من قبل الرئيس دونالد ترامب، ولكن ليس مراسليها، حسبما نقلت وكالة "فرانس برس".

تفريق تجمع لأنصار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمام مبنى الكابيتول الأمريكي بالغاز المسيل للدموع - سبوتنيك عربي
إعلام: متطرفون يخططون لهجمات عنيفة في أمريكا تزامنا مع تنصيب بايدن

نشرت مراسلة البيت الأبيض في إذاعة "صوت أمريكا"، باتسي ويداكوسوارا، مقطع فيديو لنفسها وهي تسأل بومبيو أثناء مغادرته المبنى، عن الهجوم الذي شنه أنصار ترامب الأسبوع الماضي على بالكونغرس. لم يُجب وزير الخارجية على السؤال أو يلتف إليه.

كان آخر مؤتمر صحفي عقده بومبيو في 10 نوفمبر/ تشرين الثاني، عندما أكد أنه ستكون هناك "إدارة ثانية لترامب" على الرغم من فوز بايدن في الانتخابات، ورغم أنه اعترف منذ ذلك الحين بالهزيمة.

قالت جمعية مراسلي البيت الأبيض إن

ويداكوسوارا سرعان ما تم استبعادها - قبل زيارة ترامب، اليوم الثلاثاء، لتكساس التي كان من المقرر للمراسلة تغطيتها.

من جانبه قال زيكي ميللر، رئيس الجمعية، في بيان إن "إعادة تكليف باتسي ويداكوسوارا من قبل صوت أمريكا لقيامها بعملها، وطرح الأسئلة، هو إهانة للمثل العليا التي ناقشها وزير الخارجية بومبيو في خطابه".

تفريق تجمع لأنصار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمام مبنى الكابيتول الأمريكي بالغاز المسيل للدموع - سبوتنيك عربي
إعلام: متطرفون يخططون لهجمات عنيفة في أمريكا تزامنا مع تنصيب بايدن

وتابع: "هذه الخطوة تضر بمصالح جميع الأمريكيين الذين يعتمدون على الصحافة الحرة للتعرف على تصرفات حكومتهم، وتفسح المجال أمام الجهود المبذولة لتقييد حرية الصحافة في جميع أنحاء العالم".

اتهم بومبيو في خطابه "صوت أمريكا" بـ"إهانة الولايات المتحدة" حتى غير ترامب قيادتها، وحث الإذاعة على القول كيف أن

الولايات المتحدة "أعظم أمة في تاريخ العالم وأعظم أمة عرفتها الحضارة على الإطلاق".

قال متحدث باسم الشبكة إنها "لا تعلق على شؤون الموظفين الداخلية". من خلال شكوى الكاشفين عن المخالفات، عارض بعض الموظفين خطاب بومبيو، قائلين إنه يرقى إلى مستوى الدعاية للإدارة المنتهية ولايتها.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала