الحرس الثوري ينفي سقوط قتلى له في سوريا ويهدد إسرائيل برد قوي على الغارات

تابعنا عبرTelegram
أعلن قيادي في فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، اليوم الخميس، أن الغارات الاسرائيلية على مواقع عسكرية في شرق سوريا لم توقع ضحايا، مهددا إسرائيل برد قوي.

ونقلت وكالة أنباء "فارس" عن المساعد السياسي لقائد الفيلق أحمد كريم خاني أن الغارات التي شنتها إسرائيل أمس الأربعاء، لم تسفر عن سقوط أي ضحية.

الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأجسام معادية جنوب غرب دمشق - سبوتنيك عربي
اللجوء إلى مجلس الأمن وطرد الميلشيات الإرهابية... خيارات سوريا للرد على هجمات إسرائيل

وقال كريم خاني، إن المعلومات التي أعلنها ​المرصد السوري المعارض بأن 57 جنديا ومقاتلا للمقاومة قتلوا فجر الأربعاء في هذه الغارات، هي "أكاذيب ودعاية إعلامية، وهذا الهجوم لم يسفر عن أي ضحية".

وأضاف كريم خاني أن "خوف الصهاينة من انتقام إيران أجبرهم على القيام بهجمات عمياء".

وأكد أن تل أبيب تدرك جيدا أن الهجمات على "مواقع المقاومة" في سوريا سوف تقابل برد فعل قوي.

وكانت وكالة "سانا" السورية أفادت بشن القوات الإسرائيلية، فجر الأربعاء، عدوانا على مناطق في دير الزور والبوكمال شرقي سوريا.

ونقلت الوكالة على لسان مصدر عسكري أنه "في تمام الساعة 1،10 من فجر اليوم، قام العدو الإسرائيلي بعدوان جوي على مدينة دير الزور ومنطقة البوكمال، ويتم حالياً تدقيق نتائج العدوان".

وذكرت الوكالة السورية أن بعض مناطق مدينتي دير الزور والبوكمال الواقعتين شرقي سوريا على الحدود مع العراق، تتعرض لـ"عدوان إسرائيلي" دون ذكر مزيد من التفاصيل.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала